بطولة أمم أوروبا 20 : إنجلترا تعود للقمة بعد ماراثون مثير ومرهق ضد الدانمارك

Spread the love

أيقونة بريس : محسن العصادي//

08/07/2021 التحديث في 10:44//

خطف رحيم ستيرلينغ الأضواء خلال مباريات المنتخب الإنجليزي في بطولة أمم أوروبا 2020، وآخرها مباراة الدانمارك في نصف النهائي عندما حصل على ضربة جزاء كانت سببا للفوز والتأهل للنهائي.

لكن الكثير من الآراء مازالوا يعتقدون أن نجم مانشستر سيتي لا يحظى بالتقدير الكافي في الصحافة الإنجليزية ولدى فئة كبيرة من الجماهير.

في المرة الأخيرة التي وصلت فيها إنجلترا إلى نهائي البطولة، نتذكر ما قام به المدافع Nobby Stiles بإخراج Eusebio الجوهرة الرائعة والفنان الساحر ، من المباراة، وسجل بوبي تشارلتون هدفين ، لقد كانت مباراة جميلة على عكس الماراثون المثير والمرهق لهذا الانتصار على الدنمارك.

منتحب انجلترا الفائز باكأس العالم سنة 1966

ولكن من المؤكد أن إنجلترا ستعود إلى قوتها ، حيث كان البطل رحيم ستيرلينغ، محوريًا مرة أخرى، عندما حوّل قائد الدانمارك سيمون كايير العرضية الأرضية التي مررها بوكايو ساكا لهدف في مرماه على سبيل الخطأ، وهو يحاول إنقاذها من أمام رحيم ستيرلينغ. وبعد ذلك أحرز هاري كين هدف الفوز والتأهل للنهائي من ضربة جزاء في الشوط الإضافي الأول.

واهتز ملعب ويمبلي من صخب احتفالات الجماهير الإنجليزية المتعطشة للبطولات الدولية الغائبة عن منتخبها منذ تتويجه بلقبه الكبير الوحيد وهو كأس العالم عام 1966.
غالبًا ما تتطلب انتصارات نصف النهائي أداءً عاليا جدا والذي عرف تألق كل من ستيرلينغ Sterlingوهاري ماجواير Harry Maguire وكالفين فيليبسKalvin Phillips و Kyle Walker.كايل ووكر.


قال هداف المنتخب Kaneكين: “لقد أظهرنا مرونة كبيرة، ونحن نفتخر ونثني على بعضنا البعض – ليس اللاعبين فقط الذين يلعبون ولكن الفريق بأكمله و الطاقم التقني”. في بطولتين أوروبيتين، لعبKane كين سبع مباريات دون أن يسجل أي هدف قبل أن يعود إلى الواجهة بهدف في الدقيقة 85 ضد ألمانيا، ثم هدفين ضد أوكرانيا، ثم ركلة جزاء الفوز (المشكوك في شرعيتها). قال: ” على أرضية الملعب اعتقدت أنها ركلة جزاء. هناك إعاقة صغيرة. أعتقد أن هذا هو سبب اتخاذ الحكم القرار. لقد كان جيدًا للغاية. كانت هناك إعاقة صغيرة لكن في آخر المطاف هناك احتكاك”.

بعد خمسة وخمسين عامًا من ظهورهم الأول والوحيد في نهائيات كأس العالم أو نهائي بطولة أوروبا، سيواجه رجال إنجلترا إيطاليا يوم الأحد في مواجهة نارية منذ منتصف الستينيات. يصنع رجال ساوثجيت التاريخ: أول فوز بالضربة القاضية على ألمانيا منذ 55 عامًا وأول نهائي في أول جائحة عالمية منذ عشرينيات القرن الماضي.
أظهر مدرب انجلترا ساوثجيت Southgate أيضًا تجربته، فقام بإدخال جاك غريليش في الدقيقة 69 وأبعده مرة أخرى في منتصف الوقت الإضافي.
قال ساوثغيت: “الشيء الأكثر إمتاعًا هو أننا قدمنا للجماهير ليلة رائعة وتستمر الرحلة . لقد عانينا في موسكو [في كأس العالم 2018] في ليلة كهذه والآن تمكنت من تصحيح هذا الأمر “.

 

موضوع له صلة :

 

بطولة أمم أوروبا 20 : بعد 55 سنة الكرة الإنجليزية تعود للانتصارات بكل الطرق

Spread the love