شان 2018 : 100 يوم من النجاح والانتصار لكرة القدم المغربية

إيكون بريس: بدر بنعلي

بالنسبة للمغاربة الذين جميعهم يحبون الرياضة، 2018 هو بالتأكيد عام خاص. حيث في 100 يوم استطاع المغرب أن يحصل على أهم نتائج في كرة القدم الرياضة الأكثر أهمية وشعبية في العالم.
“نحن نأخذ كل مباراة واحدة تلو الأخرى”.                                             

هذه العبارة، التي يكررها العديد من المدربين ربما ينقصهم الإلهام وربما كاحتياط. وهذا ما يميز المنتخب الوطني مع المدرب السلامي، هذا المنتخب الذي لعب جميع المباريات في هذه البطولة الإفريقية 2018 بجدية، السلامي وجميع اللاعبين كانوا يحملون في أنفسهم أن عليهم أن يؤكدوا عن مستواهم ليكونوا في مستوى تطلعات الشعب المغربي، باختصار كان عليهم أن يلعبوا من أجل الفوز باللقب.
المدرب السلامي إطار مغربي اجتهد في تكوينه، بكل شجاعة غامر في تحمل المسؤولية في اختيار كل الاحتياجات التقنية واللاعبين للمنتخب طيلة 18 شهرا، ويجب أن نقول أيضا أنه تلقى كل الدعم من الجامعة التي وفرت له الظروف المريحة واللازمة للمشاركة في هذه البطولة الإفريقية.
تابعنا كيف كان السلامي كيف يقود المباريات وكيف يقوم بتغيير اللاعبين، وكيف يغير موقع بعض المهاجمين في فترات من المباراة، وكيف يستغل إمكانيات كل لاعب لتقديم الدعم في الدفاع كما هو الحال في الهجوم، لا نقول إن كل شيء ممتاز وكامل، طبعا كانت ناك بعض النقائص منها وسط الميدان.
كيف ما كان الحال رغم أننا عشنا بعض التخوف في بعض المباريات، ظهر أن المنتخب المغربي رفع رأسه وتخطى مرحلة التراجع التي عاشها في المشاركات السابقة، هذا المنتخب قدم لنا كرة لا تـُجَـنـِّن ولكن ناجحة ورابحة،، حتى الآن.
مسؤولية جديدة :
فهذا الفوز جاء لتقوية كرة القدم المغربية أولا وأصبح مسؤولية وطنية كبرى ثانيا، يجب أن لا نتخلف ونتراجع في المشاركات القادمة.

●تحيّة وتقدير لهؤلاء الشباب المغاربة الذين فازوا بلقب بطولة إفريقيا، وزادوا للمغرب شعلة جديدة من الافتخار.
●منتخب وطني متكامل، تألق في جميع المباريات بطريقة اللعب وبالروح الوطنية.
●مدرب وطني جمال السلامي من الأطر المغربية الذي اجتهد في تكوينه وما يزال بكل تواضع.
●أيوب الكعبي أصبح هو هداف إفريقيا وهذا ربح كبير في تاريخ الكرة المغربية.
●هذا اللقب هو مثابة تكريم لروح المرحوم الحارس الهزاز الذي ودعنا في الأيام الماضية، والهزاز كان هو أول عميد للمنتخب الوطني حمل كأس إفريقيا في أواخر السبعينات.

# 100 يوم:

●28 أكتوبر 2017 – فاز الوداد الدار البيضاء بدوري أبطال إفريقيا للمرة الأولى منذ 25 عاما.

●11 نوفمبر 2017 – تأهل المغرب إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 1998.

● 4 فبراير 2018 – المغرب يفوز #CHAN2018 في الدار البيضاء.


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية