الطاقة

الطاقة: إنرجين تدخل في اتفاقية شراكة في المغرب مع شاريوت

©أيقونة: محمد أوتلي :

04‏/07‏/2024 التحديث في 18:10

يتبنى المغرب استراتيجية متعددة الأوجه لتحقيق الأمن الطاقي وتعزيز القدرة على إنتاج الطاقة محلياً. والتقليل من الاعتماد على استيراد الطاقة.

الغاز الطبيعي المستقبل المشرق للمملكة المغربية:

فإلى جانب الاستثمار في الطاقات المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، يولي المغرب اهتماماً كبيراً لاستكشاف وتطوير موارده من الغاز الطبيعي. هذا التنوع في مصادر الطاقة يضمن عدم اعتماد البلاد على مصدر واحد،
مما يعزز مرونة نظام الطاقة ويقلل من المخاطر المرتبطة بالاعتماد على مصدر وحيد.
وفي إطار هذا المخطط ، باشرت عدد من الشركات العالمية و مند سنوات أشغال إستكشاف عدد من حقول الغاز الطبيعي في المملكه كما ذكرنا في مقال سابق.
في هذا السياق أعلنت شركة : (إنرجين – Energean PLC ) وهي شركة لاستكشاف وإنتاج الهيدروكربونات تركز على البحر الأبيض المتوسط ، عن إبرامها إتفاقية شراكة بالمغرب مع ( شاريوت -chariot LTD ) التي تركز على إفريقيا.

ومن مضامن هذا الاتفاق أن دفعت شركة Energean لشركة ( chariot ) مبلغ 10مليون دولار امريكي عند إتمام الصفقة وهو ما يمثل أول دخول للشركة المدرجة في مؤشر FSTE250 إلى المغرب.

ويتمحور الإتفاق حول حقل غاز” أنشويس- Anchois ” الذي تقدر حمولته  18 مليار متر مكعب من موارد الغاز الطبيعي.

وستمتلك شركة Energean نسبة 45٪ من ترخيص حقل لوكوس (Lixus) وتبلغ مساحته حوالي 1794 كيلومتر مربع ، وتستحود نفس الشركة على ترخيصين وهما : ) ( Lixus) و ( Rissana).

بالإضافة إلى ذلك، تم توقيع عقد حفر مع شركة (Stena )لاستخدام سفينة الحفر ( Stena Forth ) الخاصة بها في البئر التقييمي، بالإضافة إلى بئر اختياري.

وتخطط شركة Energean، كمشغل، وشركائها، لحفر البئر التقييمي في حقل “Anchois” خلال الربع الثالث من هذا العام 2024.

وقالت Energean في بيان رسمي، إن الهدف من البئر التقييمي هو إجراء اختبار أنبوب الحفر على الرمال الرئيسية الحاملة للغاز.

وقال المدير العام لشركة (Chariot): “نحن سعداء للغاية بالحصول على موافقة رسمية من السلطات المغربية على الصفقة، وأن Energean هي شريكنا رسميًا في تراخيص ( Lixus و ( Rissana) وأن عقد الحفر تم توقيعه لصالح( Stena Forth ).

و أرسلت شركة (Stena Drilling) الطاقية سفينة الحفر العملاقة “Stena Forth” هذا الأسبوع إلى ميناء لاس بالماس بإسبانيا لإجراء مسح دوري خاص (SPS) قبل التوجه إلى المغرب.

وستبدأ السفينة عمليات الحفر والتنقيب عن الغاز في حقل “أنشوا- Anchois ” الواقع بساحل العرائش، وذلك في إطار شراكة مع شركة “إنيرجيان – Energean”.

وكانت السفينة العملاقة قد أنهت مهامها في مصر، بعد انسحاب “Energean” من مشاريع الغاز الطبيعي في مصر وإيطاليا وكرواتيا.

الالتزام بالبيئة :

ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أن تطوير موارد الغاز الطبيعي يجب أن يتم بطريقة مسؤولة بيئياً.
فعلى الرغم من أن الغاز الطبيعي يعتبر أنظف من الوقود الأحفوري التقليدي مثل الفحم والنفط، إلا أنه لا يزال له تأثير على البيئة.

لذا، يجب على المغرب أن يوازن بين تطوير موارده من الغاز الطبيعي والالتزام بأهداف الاستدامة البيئية.

في الختام:

يمثل الغاز الطبيعي فرصة واعدة للمغرب لتعزيز أمنه الطاقي وتحقيق استقلاله الاقتصادي.
ومع الاستثمارات الجارية والشراكات الاستراتيجية مع شركات عالمية رائدة، يبدو أن المملكة تسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق طموحاتها في مجال الطاقة.

ومع استمرار هذه الجهود، يمكن للمغرب أن يتطلع إلى مستقبل أكثر استدامة وازدهاراً، مدعوماً بقطاع طاقة قوي ومتنوع.

الكلمات الرئيسية :

المغرب- الغاز الطبيعي – الطاقة – البيئة

Print Friendly, PDF & Email
Author profile
صحفي محلل البيانات

محمد أوتلي

محلل البيانات

صحفي رقمي محلل البيانات، متخصص في الابتكار التكنولوجي والهندسة، يجمع بين الدقة العلمية والإبداع في الكتابة، مع خبرة متميزة في الصحافة الرقمية وتحليل البيانات.

التفاصيل في الصفحة الشخصية