#ريال_مدريد_برشلونه : برشلونة يسحق ريال مدريد في برنابيو4-0

©أيقونة بريس: من مدريد:احمد الحجاوي العلوي //

 

‏20‏/03‏/2022 التحديث في 45:23 //
انتصر برشلونة على ريال مدريد في فترة مناسبة يمر منها برشلونة خلالها لم ينهزم 11 مباراة متوالية، وكل مباراة يرفع مستواه الفني والتقني.

أظهر برشلونة أنه عندما يحتفظ بالكرة فهو يتحوّل إلى فريق له مصداقية،

يعرف كيف يقود المباراة بكامل الحرية دون التفكير في قوة الفريق المنافس.

ولكن في هذه المباراة ضد ريال مدريد استغل برشلونة عدة نقط ضعف،

ومجموعة من الفرص الضائعة في بداية المباراة من طرف مهاجم الريال فينيسيوز.

وريال مدريد بدون مهاجمه الهدّاف والأكثر حسما كريم بنزيما ، كان فعلا ناقصا في الفعالية ، كان ريال مدريد فريقا أعرجا.
وأيضا لأنه هو الفريق صاحب الرتبة الأولى بفارق 9 نقاط على اشبيلية و15 نقطة على برشلونة، في الواقع أظهر لاعبوه بشكل عام أنهم الأقوى، ولم يأخذوا المباراة بالسمو الذي يتطلبه ” الكلاسيكو” .

الدفاع بجميع لاعبيه كانوا أقل مستوى، ناتشو الذي لعب في الدفاع الأيسر مكان ميندي المصاب،

تفوّق عليه ديمبيلي ، ومن جهته جاءت تمريرتين حاسمتين (2 إصابتين)،

وكارفخال في اليمين كان في أسوء مستواه، فعل فيه ما شاء كل من Aubameyang, و فيران طوريس .

أما ألابا وMilitao لأول مرة كثنائي اشتركا معا في أكبر الفضائح الدفاعية، شاركا معا في عدم ضبط الدفاع وفرض الشخصية والقوة،

ارتكاب أخطاء أدّت إلى التسجيل على حارسهم كورتوا الذي كان أحسن لاعب في ريال مدريد.

على الرغم من أن الفوز بلقب ” الليغا” يبدو معجزة (رغم أن لبرشلونة مباراة ناقصة)،

احتفل برشلونة بهذا الانتصار كأنه فوز باللقب أو كأس السوبر.

لفترة طويلة ظلّ اللاعبون في الملعب يحتفلون ويرقصون ويتصورون بهواتفهم،

الغريب بالنسبة لريال مدريد كانت جنازة
ولبرشلونة عزاء لكن بالاحتفال.