كرة القدم : من المسؤول عن فشل مشروع الدفاع الجديدي ؟

©أيقونة بريس: هيئة التحرير //

26/04/2021 التحديث في 20،10//

مفاجأة كبيرة في فريق الدفاع الجديدي: بعد خسارة فريقه أمام نهضة بركان (2-0) ، أعلن المدرب عبدالحق بن شيخة رحيله عن الفريق .

  1. تصريح المدرب بن شيخة


كان تصريح بن شيخة للقناة ” الرياضية ” مؤثرا ، لكن المهم فيه هو الصراحة والشجاعة في اختيار قراره : الرحيل ، الشجاعة في قول أنه عجز عن إيجاد الحلول .
رفض الاستقالة :
وأصدر المكتب المسير لفريق الدفاع الجديدي بلاغا رسميا، يؤكد فيه تشبته بالمدرب بن شيخة، مشيرا إلى أن النادي يمر بمرحلة فراغ تستدعي تكاثف الجميع من مكتب وطاقم تقني وجماهير.

ما هي أسباب فشل المدرب بن شيخة ؟

إنها بالطبع مسيرة الفريق في البطولة التي أصبح المدرب بن شيخة، غير قادر على إيقاف السلسلة السيئة للغاية لفريقه ، الذي خسر كليًا في بداية العام 2021. حيث في 600 دقيقة بدون تسجيل اي هدف خلال 7 مباريات بلا أي انتصار ، ويعتبر أضعف خط هجوم و أضعف خط دفاع .
لكن هذا الفريق هو ما قدمه الرئيس والمسؤول التقني عزيز بودربالة للمدرب ، صحيح أن المدرب وافق على هذه المجموعة التي بعضها ليس في مستوى البطولة الاحترافية ولا في مستوى الدفاع الجديدي ، لا ندري هل طالب بن شيخة بجلب لاعبين في المستوى أم لا ؟ هل وعده الرئيس بجلب لاعبين أم لآ ؟

لماذا باعوا نصف الفريق ؟

تقنيا المنطق يقول أن الاستغناء على نصف الفريق به لاعبين يشكلون القوة الضاربة يجب تبديلهم بلاعبين أحسن لاستمرارية المستوى والمردودية، وإشراك الشباب يكون تدريجيا وعلى مراحل .
أما الملاحظ حاليا وهو تغيير لاعبين مهمين : هدهودي ، بكاري مسوفا امعنان بن الشاوي، اكردوم،،، بلاعبين ضِعاف المستوى الفني والاحترافي .
هنا يتحمل المسؤولية المسؤول التقني وليس المدرب ، عزيز بودربالة هو صاحب المشروع طبعا مع الرئيس ، واتضح الآن أن المشروع فاشل تقنيا وإداريا .

 المدير التقني عزيز بودربالة والكوتش مونطال

لم يسبق لأي مدرب عندنا في البطولة أن اعترف بفشله، والأكثر من هذا قال بن شيخة : أنني لا أستحق ثقة دكالة ،
إنه قمّة التواضع وقمّة الشجاعة، والصِدق ، لا يريد البقاء حتى تأتي الاستقالة من الفريق ويطالب بمستحقات ما تبقى في عقد العمل الموقع مع الفريق وقيمته بالملايين .

نفس الحال في فرنسا :

في أوروبا حدث نفس الحال مع بعض المدربين الذين أظهروا صِدقهم وشجاعتهم لتقديم الاستقالة بدون طمع ، نذكر منهم هنا حالتين :

◄جوليان ستيفان مدرب Rennes قدم استقالته بعد أن قوّضته السلسلة السيئة لفريقه .
تحمّل المسؤولية في ديسمبر 2018 كان حينها مسؤولاً عن فريق الاحتياط ليحل محل صبري العموشي ، وجوليان ستيفان ، استطاع الوصول لنهاية كأس فرنسا الذي فاز به في 27 أبريل 2019. ، ضد باريس سان جيرمان الكبير ، بعد مباراة استثنائية ومشوقة .
◄مدرب مرسيليا سابقا أندريه فيلاس بواس ( André Villas-Boas ) المدرب الحالي لفريق باريس سان جيرمان ، كان جاء لفريق مارسيليا في 2019 التي أعادها لدوري الأبطال بعد سبع سنوات من الغياب ، وفي الدورة 23 قرر الرحيل بعد هزائم متوالية وأهمها ضد الخصم التقليدي باريس سان جيرمان ، وقال للصحافة : ” “لا أريد شيئًا من إدارة الرفيق ، لا مال ولا تعويضات . أريد فقط المغادرة”.