ريال مدريد – إشبيلية 2-2 : هل ظلم “الفار” ريال مدريد مرتين؟

©أيقونة بريس: صحافة إسبانية مع احمد حجاوي من مدريد //

 

10/05/2021 التحديث في 45،10 //

اكتفى ريال مدريد، مساء أمس الأحد، بتعادل “صعب” وبجدل ونقاش كبير على التحكيم في المباراة مع فريق اشبيلية إشبيلية، بتيجة (2-2)، في المباراة التي جمعت بينهما برسم الجولة الـ 35 من الدوري الإسباني، على أرضية ملعب “ألفريدو دي ستيفانو”.

بداية المباراة تحكم ريال مدريد في اللعب بشكل جيد، وتمكن من التسجيل مبكرا، عن طريق الهداف كريم بنزيما في الدقيقة 11’، إلا أن الحكم تدخل بعد مدة من الوقت وألغى الهدف بمساعدة الـ”VAR”، بدعوى أن المدافع الأيمن ألفارو أودريوزولا كان متسللا في بداية الهجمة حسب ما ظهر ببعض الملمترات .

هذا القرار ساعد اشبيلية معنويا حتى تمكن من التسجيل، عن طريق البرازيلي فيرناندو، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الأندلسي بهدف نظيف وكان هذا مفاجأة ضد مجرى اللعب .

في الشوط الثاني عاد ريال مدريد في النتيجة وحصل على التعادل، بفضل البديل ماركو أسينسيو 67′. وفي الدقيقة 74’، أعلن الحكم عن ركلة جزاء لصالح ريال مدريد، إثر هجوم سريع ختمه بنزيما بالانفراد بالحارس ياسين بونو الذي عرقل بنزيما ، ثم حدثت “المفاجأة” لحظة إعادة اللقطة في غرفة الـ”VAR”، حيث تبين أنه قبل انطلاق الهجمة، كانت الكرة قد لمست يد البرازيلي إدير ميليتاو في منطقة العمليات، ليتراجع الحكم عن قراره ويمنح ركلة جزاء لصالح إشبيلية، ترجمها إيفان راكيتيتش لهدف ثان 78′.

  1. شاهد قرار الحكم


هذه اللقطة أو قرار الحكم فعلا كان مدهشا وغـيّـر مجرى النتيجة بل لقب البطولة الذي كان سيخلق منافسة قوية بين ريال مدريد وأتليتيكو مدريد .
انتهت المباراة بالتعادل وانتهت أيضا بخلق نقاش كبير حول متى يمكن احتساب ” لمسة اليد ” ضربة جزاء .
فالحكم مارتينيز مونويرا كان هو نجم المباراة ، في قراره مرتين بحالتين مثيرتين للجدل.