تنتصر بالتعادل هذا سر ريال مدريد

©أيقونة بريس: عبد الإله بوزيد //

28/04/2021 لبتحديث في 19،10//

نستحضر هنا إحدى المقولات الشهيرة التي قالها المدرب لويس أراغونيز- Luis Aragonés, مدرب أتليتيكو مدريد والمنتخب الوطني ( بطولة أوروبا 2008 )، قال : أتليتيكو مدريد يتقن الهجوم المضاد، برشلونة يتقن اللعب الجيد ، والريال مدريد هو الذي ينتصر عليك .

 

زيدان يلعب معه الزهر:

 

هذا ربما ما أثار غضب مدرب تشيلسي الألماني Tuchel, في نهاية المباراة عبّر بكل غضب عن عدم رضاه على نتيجة التعادل ،(1-1) وعن ضياع الفوز في الشوط الأول.
سألوا المدرب زيدان هل أنت محظوظ ؟ قال : نعم محظوظ لأني لعبت وأدرب ريال مدريد العظيم .
هذا ما تأكد منه تشيلسي ومدربه الألماني، تأكدوا أن زيدان له ” زهرة ” بين الجبال، عندما تلعب نصف النهاية أمام ريال مدريد و تقدم لك هذه النصف نهاية ( هدية) في 20 دقيقة من الشوط الأول الفرص الأولى و2 و3 و4 ولم تسجلها، يعني لم تقتل المباراة، إذن لا تنتظر العفو من ريال مدريد، كما قال
Luis Aragonés ومدرب تشيلسي Tuchel يعرف ذلك. سيقضي الست ليالٍ القادمة وهو يحلم بأن الحارس كورتوا سيوقف كل شيء في ملعب ستامفورد بريدج وأن بنزيمة الضخم الهائل الذي لا يضاهى سيقظي عليهم في محاولتين فقط.

مارسيلو ليذهب للتقاعد أحسن من الشوهة :

اتظح من الأول أن تشيلسي لعب على خطة ريال مدريد عرف أن الريال سيندفع إلى الهجوم من الدقيقة الأولى واستعمل التنويع في تمرير الكرة والانطلاق بسرعة للضغط على دفاع مدريد الذي كان يتكون من 3 ومارسيلو كان خارج الريتم وبعيدا كل البعد عن مباراة نصف النهاية العالية المستوى، ولاعبين شباب لهم مؤهلات ممتازة .
سهلت جهود الدفاع من جهة مارسيلو الخروج المتقون لتشيلسي بالكرة من وسط الميدان الذي أعطاهم التفوق على : كروز- مودريك – كازيميرو – مارسيلو ، الذين كانوا مندفعين إلى الأمام ويتركون مساحات فارغة في الوسط ما سهل عليهم السرعة في تمرير الكرة (0.8 تمريرة لكل لمسة) ، والدعم المستمربين اللاعبين والاحتفاظ بالكرة بكل حيطة وحذر.
في الشوط 2 عاد ريال مدريد إلى نظامه التقليدي 1-5-3-2 وهو نظام أكثر تحفظا وحذرا، حتى لا يتعرض للمفاجأة مثل الشوط 1 ، وهذا ما أوقف تشيلسي ولم يحصل ذلك الفراغ في الوسط الحال أدى إلى نقص من مستوى المباراة .

كانطي رانج روفير السمراء :

دحض كانطي مرة أخرى التصور العام الذي كان سائدا حوله وحمل الجانب الدفاعي الضعيف لكروس ومارسيلو وكان هو الدعم الرئيسي لكل من بوليسيتش وأزبيليكويتا .
كانطي كان يكسر اللعب لريال مدريد ويسترجع الكرات ويتسرب كالسمكة في الهجوم. قناة ( RMC sport ) قامت بتحليل تقني لكل العمل الذي قام به كانطي ( لأنه أولا لاعب المنتخب الفرنسي) وظهر أنه كان القوة الخارقة لفريق تشيلسي في المباراة .

بنزيمة رجل الإنقاذ في لحظة الغرق

 

أنقذ كريم بنزيمة فريقه بالتعادل وبالتسجيل بحركة جميلة ، لذا فإن المسلسل مفتوح لإعادة المنظر في الأراضي الإنجليزية.
يحتاج فريق ريال مدريد إلى تسجيل هدف واحد فقط في Stamford Bridge وعدم تلقي أي هدف للتأهيل إلى النهائي الكبير لدوري أبطال أوروبا. ومن المثير للاهتمام ، أن تشيلسي يحتاج إلى نفس النتيجة مثل ريال مدريد للتأهيل ، وستكون التعادل بهدف واحد النتيجة الوحيدة التي سترسل المباراة إلى وقت إضافي.
تسجيل أكثر من هدف وفي حالة التعادل يعطي الامتياز للريال مدريد مثلا 2-2 ، باعتباره الفريق الزائر ، أما التعادل 0-0 يعطي التأهيل لتشيلسي لأنه سجل كفريق زائر في مدريد.
لا نعتقد لأن في المباراة هذاف محترف كريم بنزيمة، الموجود دائمًا عندما تكون هناك حاجة ماسة إليه وهو الآن دخل لائحة الكبار وتساوى مع راؤول غونزاليس باعتباره هدافًا رابعًا في كل تاريخ كأس أوروبا.

135 رونالدو
120 ميسي
73 ليفاندوفسكي
71 بنزيمة
71 راؤول