بطولة أمم أوروبا 2020 : النمسا تخسر معركة بطولية ضد إيطاليا

Spread the love

 

©أيقونة بريس: عبد الاله بوزيد :

2020/06/26/ التحديث في 06.23//

بعد إثارة الإعجاب طوال دور المجموعات ، ظهرت إيطاليا حائرة ومضطربة أمام منتخب النمسا ، الذي لعب بشجاعة حتى سجل إصابة ورفضها ” VAR ” ثم جرّ إيطاليا الذهاب معه إلى الأشواط الإضافية،

وهذا ما جعل الجمهور الإيطالي وجميع المتابعين لهذه المباراة أن يشكوا في مستوى منتخب إيطاليا وقد يتم سقوطه هنا في ويمبلي وتتوقف مسيرته التي هو بها حتى الآن 31 مباراة بدون هزيمة.

لقد فازت إيطاليا بهذه المباراة بجدارة بفضل التغييرات التي دخلت الميدان بالعقلية الصحيحة، لكن في مباراة عاش في مراحلها مدرب ولاعبو إيطاليا المعاناة الكبرى، كان لابد من الإيمان والثقة والصبر لكي تأتي نتيجة الفوز، وتـتحرر المباراة من العقدة الصعبة التي فرضها منتخب النمسا لأن في الدقيقة 114 سجل هدفا وخلق الخوف في أنحاء إيطاليا حتى أعلن الحكم نهاية المباراة.

الإصابة التي سجلها مهاجم النمسا ( انتير ميلانو سابقا)

إيطاليا اليوم فازت في 12 مباراة متوالية للمرة الأولى في تاريخها 111 سنة ، ومع نفس المدرب : مانشيني كان لها 11 مباراة في موسم 2018- 2019 .
كذلك إيطاليا اليوم حصلت على 31 مباراة بدون هزيمة لأول مرة في تاريخها 111 سنة ، وهي على بعد 4 مباريات لتحطم الرقم العالمي الذي بحوزة منتخب إسبانيا والبرازيل ( 35 مباراة ) .

 

 

مباريات متوالية بدون هزيمة :

[35] إسبانيا (2007-2009)

[35] البرازيل (1993-1996)

[31]  إيطاليا (2018-؟) < التسلسل مستمر>

[31] إسبانيا (1994-1997)

 

أرقام قياسية لحارس المرمى :

كرة القدم هي رياضة جماعية لكن الحارس يبقى وحيدا بين زوايا المرمى والأهداف التي تسجل في مرماه تحسب عليه ، وفي هذه المباراة حارس مرمى إيطاليا كان طموحه تسجيل اسمه في تاريخ كرة القدم الإيطالية بتحطيم رقم قياسي مثل من سبقوه من الحراس الكبار.

رقم آخر في هذه المباراة لكن هذه المرة لم يتحقق ، وهو الحارس Donnarumma حافظ على شباكه نظيفة طيلة 988 دقيقة وتوقفت مسيرته بتسجيل الهدف عليه ولم يصل إلى الحارس الكبير في العالم وإيطاليا : دينو زوف.
●دينو زوف : 1143 دقيقة بين سبتمبر 1972 ويونيو 1974.
●والتير زينغا :936 دقيقة الذي حطمه كانيغيا ( Caniggia ) في نصف نهائي العالم عام 1990.

أما المنتخب فلم تدخل عليه إصابة 1,169دقيقة منذ أكتوبر 2020 .

دينو زوف حارس مرمى تاريخي للمنتخب الإيطالي، فاز ببطولة الأمم الأوروبية مع منتخب إيطاليا في عام 1968 وكأس العالم في عام 1982. بالإضافة إلى ذلك، كان أيضا مدربا لمنتخب إيطاليا من عام 1998 إلى عام 2002.

النمسا :

المستوى الذي ظهر به منتخب النمسا فعلا يستحق الإشادة بلاده لها أن تفتخر ، 120 دقيقة لأول مرة في تاريخهم الكروي ، هذا نضج وثمار العمل ، لعب المنتخب بهدوء وبخطة ذكية وبانسجام والأهم في هذا والذي أزعج إيطاليا هو أنهم لعبوا جائعين يريدون الفوز وكفى.
لقد أظهر منتخب النمسا أن هذا البلد ليس لديه فقط أبطال العالم في رياضة التزلج على الثلج ( ski ) .
في شهر سبتمبر ستنطلق إقصائيات كأس العالم “قطر” وهذا المنتخب سيلعب من أجل المشاركة في كأس العالم وهو ما أظهره للعالم ضد إيطاليا .

وماذا بعد ؟

ها هي إيطاليا تأهلت لدور الربع ولكن تأهلت بالخوف والشك ، فهل هذا المستوى ستواجه ( ملعب ميونيخ) يوم الجمعة القادم الفائز في مباراة : انجلترة – البرتغال ، وبعدها في حالة الفوز ستواجه إما فرنسا أو إسبانيا .

Spread the love