التيكواندو: هذا هو فضح اللوبي الخطير في العصب الجهوية

Spread the love

الكاتب : عبد الاله بوزيد

تعيش العصب الجهوية في واقع فضيع يجمع خروقات قانونية وممارسات مشبوهة وأعمال فوضوية غامضة، ما هو دوره هذه العصب ؟ ولماذا تعتمد الجامعة سياسة الصمت والعين المغمضة؟


نتابع الحديث وكشف واقع العصب، وهنا نستدرج بعض الحالات، نبتدئ بعصبة وجدة، التي كان يرأسها الاستاذ حربان وكانت الأمور تسير بشكل محترم حضي بتقدير المكتب الجامعي سواء خلال رئاسة المنجرة او الهلالي، وحاليا مع الحاج الشتواني هناك نقائص كبيرة، تجاوزات غير قانونية، منها أن المدير التقني قدم برنامجا سنويا لكن لم يتم تطبيقه بل تم تهميشه، وحاليا ومنذ عدة أشهر العصبة بلا أمين المال وهذا خرق قانوني خطير فالسيد أمين المال يطالب دائما بالفاتورات والوثائق لضبط الحسابات خاصة مداخيل الشواهد التي خلال سنة وصل عددها 1000 كما ان العدد للجمعيات التي تؤدي الانخراط كان أقل من خمسين وفي المدة الأخيرة قامت العديد من الجمعيات بتأدية واجبات الانخراط وارتفع العدد أكثر من 70 جمعية، وأمام التماطل قرر أمين المال الاستقالة خوفا من التورط في مشكلة تؤدي الضرر لحياته المهنية في الإدارة التي يشتغل بها، ويبقى السؤال كيف يتم ضبط الحسابات وتوثيق الفاتورات للمداخيل وكل العمليات المالية؟ ولابد من الإشارة أن مقر العصبة أحسن من مقر الجامعة وهو من تسليم البلدية.
عصبة الصحراء، المعروفة بشخص الأستاذ عاشور هو الذي كان له الفضل مع مجموعة من الأطر في نشر التيكواندو بالعيون وبعدها المدن الأخرى، أين هو الآن السي عاشور؟ لقد حاربوه ونصبوا شخصا في العصبة يُحركوه بالتيلي كوماند، وإذا ما تسائلنا عن دور هذه العصبة في تنمية هذه الرياضة بالصحراء ماذا سنجد وما هي الحصيلة؟ وكما طرحنا في الأول أسئلة عن برنامج وعقدة الأهداف مع الجامعة لا نجد أي شيء ولنسأل زعيم هذه العصبة الذي جاء بالانقلاب هل عندك بيانات المداخيل في حساب بنكي رسمي؟ هل تؤدي العصبة ثمن الشواهد والانخراطات والتأمين والامتحانات عن طريق البنك، أو عن طريق الكاش؟
والسيد حمودة أكناو رئيس عصبة الغرب ( القنيطرة، سيدي سليمان، سوق الأربعاء، سيدي قاسم ، والنواحي) لماذا حاربوه ؟ طبعا يحاربوه لأنه رجل إداري ومدير يتحمل مسؤولية شركة كبرى يحترم القانون لا يريد اللعب في ” الخواض ” وخوفا من شخصيته وعرقلة خطة ونظام الجامعة في التسيير الفوضوي ،افتعلوا المؤامرات ضده، لكن الرجل نظيف واقف لهم كالجبل.
تعالوا نتكلم عن عصبة الوسط الشمالي (فاس،صفرو، تاونات، ايموزار، والنواحي) وعصبة الوسط الجنوبي (مكناس، الحاجب، ازرو، مريرت، افران، خنيفرة، والنواحي) وعصبة (الرباط، التي تضم ما يسمى باتحاد تمارة واتحاد سلا وهي فقط لتكسير دور العصبة مثل حكومة في قلب حكومة) هل كل هذه العصب لديهم بيانات وإثبات من البنك يؤكد تأدية واجبات الشواهد والباسبور والأحزمة بمختلف أنواعها ما عدا الأسود؟ مستحيل لأن السي اليوسفي لمّا كان رئيسا للعصبة ( عصبة فاس) كان مع السي حرفوش يتسلمون حزمة من الشواهد بلا وثيقة وبلا توقيع ومرة في الساعة 7 مساء يعني لا وجود لأي أحد في مقر الجامعة إلا السيد الرئيس، فما بالك وهو حاليا نصّب السيد سعيد بوخريص وهما معا عضوين في الجامعة ( نائب الرئيس ومستشار) ، ونحن نذكر هذه العصب نتأسف لها بحسرة لأن التاريخ لا ينسى أن محور: فاس مكناس الرباط الدار البيضاء، كان هو القطب القوي لهذه الرياضة أما الآن أين هم الأبطال والنتائج؟ فقط بنسبة قليلة الرباط- سلا ومكناس التي ما تزال تقوم بعمل متميز ونتائجها في البطولة والكأس جيدة.
عصبة تانسيفت(مراكش، الصويرة، شيشاوة، القلعة والنواحي) هذه العصبة حديثها طويل لا ينتهي، فبعد تأسيسها سنة 1991 عرفت المشاكل بين الرئيس السيد الشرتي والكاتب العام السيد يوسف بنعلي ( أهاه ) وأمين المال أحمد ميخوظ وفي الجمع العام الاستثنائي تم تعيين السيد يوسف بنعلي رئيسا وميخوظ احتفظ بالمال ، واستمر هذا الثنائي يقود العصبة من 92 إلى 1996 وبعدها تسلم السيد أمين المال احمد ميخوظ الرئاسة إلى يومنا هذا وإذا جمعنا المدة التي قضاها السيد ميخوظ في العصبة سنجده من 91 إلى 2016 ومازال ما زال ، ولكن طيلة هذا العمر ماذا قدمت العصبة لمنطقة تانسيفت وللمغرب ، وكم استفاد منها رئيسها ؟ بدون أن نطرح أسئلة أخرى نكتفي فقط بهذا السؤال لأن الجواب عندنا وعند الجميع وهو واضح حتى للأعمى.
عصبة تادلة( بني ملال، الفقيه بنصالح، سوق السبت، والنواحي) يقودها رئيس له مدة طويلة وهو في العصبة ما يقارب 15 سنة كان في البداية كاتبا عاما ثم تولى الرئاسة ورغم قلة الجمعيات فإن نظام الجامعة والعصب فيما يتعلق بخدمات الجمعيات بالشواهد والأحزمة والباسبور والفينييت لا يمكن استثناؤه عن هذه العصبة، فعلا هناك معاملات تم تأدية واجباتها لكن مقابل فارق في عدد التسليم، وحوالي 2 مليون كانت في الأشهر الماضية في ذمة العصبة. ولنا أن نسأل هل يمكن إثبات المعاملات مع الجامعة بوثائق رسمية وبيانات بنكية لطيلة هذه السنوات ؟
وعن الآخرين، هل سمعتم عن نشاط لعصبة الريف، عصبة الشاوية ورديغة، عصبة الوسط الجنوبي، عصبة تافيلالت، عبدة دكالة، وعصبة درعة أما عصبة سوس فلا وجود لها إلا الاسم، وحتى يعلم الرأي العام تفاصيل مهمة لعمل وممارسات هذه العصب نذكر والذكرى تنفع المؤمنين، أن من 2006 إلى 2010 الجامعة كانت وزعت 3000 دبلوم ولم تتوصل بأي مبلغ من العصب التي وصل دينها 70 مليون وعصبة الرباط الأكبر عددا في الجمعيات ( 270 آنذاك) وحدها كان عليها دين 8 مليون.
هكذا نكتشف أن ما ينطبق به هؤلاء يجسد نظاما يمتد العمل به من سنوات سابقة وهو حال المرض وفداحه الفساد، يؤكد مرة أخرى على التسيير الارتجالي والفوضوي في إطار منظم مع الجامعة للتسيب والعبث في المال العام ولتعيش البقرة الحلوب ليستفيد منها ” لوبي ” الجامعة والعصب على حساب الجمعيات التي أغلبها لا تجد مصاريف الكراء والضو والماء.

Spread the love