الاتحاد البيضاوي يعيش المؤامرة

Spread the love

الرياضة: iconepress

يعيش فريق الاتحاد البيضاوي ظروفا جد متناقضة، فرغم أنه يوجد في وضعية متقدمة في الترتيب العام تجعله يلعب من اجل الصعود للقسم الوطني 2، وبحماس كبير من انصار الفريق وسكان الحي، يعيش من جانب آخر ظروفا غير مشرفة حيث عرف الفريق تجميد حسابه البنكي ، بسبب استقالة الرئيس ، وبعد انعقاد الجمع العام ظهرت خروقات غير قانونية أبرزها عدم الاعلان عن تاريخ عقد الجمع العام في المدة الزمنية التي يسمح بها القانون وعدم إشعار عدد كبير من المنخرطين والذين سبق أن أدوا واجبات الانخراط، كما ظهر أن اللجنة التي عقدت الجمع العام وانتخبت المكتب المسير الجديد هيأت كل الأمور لتمرير خطتها واستدعت عددا مهما من رجال الأمن.
واستنكر الجمهور عملية بيع بعض اللاعبين بأثمنة جد ” رخيصة” وانكشفت العملية أن من وراء هذا تدخلات ” السياسة” لتضعيف الفريق وعدم منافسته كما كان دائما في التاريخ منافسا قويا لكل من الرجاء والوداد. يبقى الآن الصراع مفتوحا حيث يعتزم العديد من المنخرطين المعارضين وابناء الحي تقديم طعونا في شرعية المكتب المسير أمام الجامعة والسلطات المحلية.

Spread the love