أمرابط وحمد الله يخلقان ضجة في السعودية بسبب ضربة جزاء

©أيقونة بريس : هيئة التحرير//

15/05/2021 التحديث في 01:55 //
عاد الحديث بقوة في الوسط الرياضي السعودي حول المهاجم حمد الله هداف الفريق والدوري السعودي، هذه المرة ليس لأنه حقق إنجازا باهرا في المباراة ولكن بسبب تصرفه مع زميله اللاعب امرابط .

الحدث حصل في المباراة الأخيرة التي جرت قبل العيد خلال مباراة فريقهما النصر أمام
مستضيفه العين بثنائية نظيفة، ضمن مباريات الجولة 27 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
وسجل المغربي عبد الرزاق حمد الله الهدف الأول للنصر في الدقيقة 45 من ركلة جزاء، وأضاف مواطنه نور الدين أمرابط الهدف الثاني في الدقيقة 67 من تسديدة قوية من خارج المنطقة.
فريق العين يحتل المركز الأخير ونزوله للقسم الثاني مؤكد على بعد دورتين من نهاية الموسم.
عرفت هذه المباراة حدثين تركتا الجميع يتحدث عنهما ، وهما النصر فاز ب 9 لاعبين بعد طرد لاعبين من النصر وهما نور الدين امرابط و عبد الرحمن الدوسري ، والحدث الثاني هو الجدال الذي حصل بين المغاربيين حمد الله وامرابط على من يسدد ضربة جزاء ( شاهد الفيديو ).

الصحافة الرياضية والجمهور احتجوا وسخروا من هذا التصرف ، وأغلبية الآراء والتعليقات اجتمعت على أن المسؤول هو المدرب البرازيلي مانو مينيزيس لأنه ضعيف الشخصية ولا يقوم بتدريب اللاعبين على ضربات الجزاء والزوايا والأخطاء لتحديد اللاعب المناسب ، المدرب يترك اللاعبين يتافهمون بينهم حسب مجرى المباراة ، وبالتالي المدرب لا يقدر مواجهة حمد الله لأنه هو نجم الفريق وهداف البطولة.
بعض أنصار فريق النصر قالوا : عيب يصدر هذا من محترفين ،، هذه تصرفات أطفال صغار .
للتذكير :
نفس الحادثة وقعت بين اللاعبين قبل سنة ونصف تقريبا في المباراة ضد فريق أبها، وسارع مسؤول سعودي عن الفريق وأقام مأدبة عشاء بمنزله، أنهى من خلاله الخلاف الذي نشب بين اللاعبين المغربيين حول ضربة جزا ( انظر الصورة) .