Spread the love

© أيقونة بريس: المصدر: ا ف ب //

طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو #غوتيريش الثلاثاء بـ”الإفراج الفوري وغير المشروط” عن رئيس #مالي #ابراهيم_بوبكر_كيتا الذي اعتقله عسكريون متمردون.


ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا الأربعاء لمناقشة الأزمة في مالي في جلسة مغلقة بناء على طلب فرنسا والنيجر التي تترأس راهنا المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، وفق ما أفاد مصدر دبلوماسي.
وقال المتحدث باسم غوتيريش في بيان إن “الأمين العام يدين بشدة هذه الأعمال ويدعو الى العودة الفورية للنظام الدستوري ودولة القانون في مالي”.
وتابع المتحدث إن غوتيريش طالب بـ”الإفراج الفوري وغير المشروط عن الرئيس ابراهيم بوبكر كيتا وأعضاء حكومته”، وحضّ “كل الفرقاء المعنيين، بخاصة قوات الدفاع والأمن على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس”.
وأعلنت دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، عن أول القرارات الردعية أهمها إغلاق جميع الحدود مع مالي وتوقيف كل الرحلات الجوية والبرية ، وتوقيف جميع المعاملات التجارية . حتى يتم إطلاق سراح الرئيس واحترام تطبيق القانون .

Spread the love