سخط عارم على شركات الاتصال في المغرب بعد منع خدمات عبر “الويفي”

 أيقونة بريس – الرباط

أثار قرار شركات الاتصالات المغربية منع خدمات الاتصال عبر برامج وتطبيقات المحادثات، موجة غضب عارمة من طرف مئات الالاف من مستعملي هذه الخدمات، وأطلقوا ندءات مقاطعة الشركات المذكورة والانسحاب من صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعية.

 tele

وأوضح المدون رغيب أمين، أن شركات الاتصال قامت بحضر خدمة الـ (VOIP) من الـ (ADSL) (“الويفي” مضيفا قوله ” دابا مابقاش سكايب ايخدم عند كولشي سواء في الحاسوب ولا التيليفون وقس على ذلك الواتساب” وزاد المدون رغيب أمين صاحب أكبر مدونة عربية :”وأؤكد لكم أن القادم اسوأ مشيرا إلى أن شركات الاتصال يمكنها ايضا ان تمنع الفيسبوك” وقال ” دابا كاين جوج إختيارات يا تبقاو ساكتين او واحد النهار غادي تندمو اشد الندم على هاد السكوت يا إما نتحركوا وباراكا من الشعارات الفيسبوكية”.

ويذكر، ان شركة اتصالات المغرب، ذهبت إلى حد رفع دعاوى قضائية ضد نساء ورجال التعليم، بعدما لم تستطع الشركة الالتزام مع هذه الفئة بتنفيذ عقد جمعها بمنخرطي مؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية والذين توقفوا عن تسديد مبلغ الاشتراك إلى حين تنفيذ الاتفاق مع المنخرطين وهو الشيء الذي دفع الشركة للرفع دعاوى قضائية ضدهم.

وتراجعت بقيمة 255 مليون درهم، إذ تراجعت الأرباح الصافية للمجموعة من 5.85 ملايير درهم خلال سنة 2014 إلى 5.59 ملايير درهم خلال سنة 2015، حسب ما أعلنه عبد سلام أحيزون، الرئيس العام لمجموعة اتصالات المغرب في التقرير العام الذي تلاه في الأسبوع الماضي.