مواجهات خطيرة بين الأمن والطلبة في مراكش تخلف العديد من الإصابات

Spread the love

ايقونة بريس: مراكش

عرف الحي الجامعي أمس الخميس ( 19 ماي) مواجهات على خلفية احتجاجات الطلبة على تأخر صرف المنح، علما أن رئاسة الجامعة سبق وأن أعلنت عن الشروع في صرف الشطر الثالث من المنحة ابتداء من يوم 16 ماي لكن هذا لم يحصل واتضح أن إدارة الجامعة كانت تحاول تمويه الطلبة لربح الوقت لأسباب غير معروفة ، وهو ما دفع بالطلبة إلى تنظيم تظاهرة للتعبير عن الاحتجاج ورفض قرار إدارة الجامعة، مما استدعى الإدارة إلى مطالبة الأمن للتدخل الحال الذي أدى إلى تحول هذا التدخل الأمني إلى مواجهات دامية.
وتسببت المواجهات إلى إصابة بعض رجال الأمن واضطر الوضع حضور تعزيزات كبيرة من رجال الأمن واستنفار كبير من السلطات المحلية والأمنية، واستمرت المواجهات إلى ساعات متأخرة من الليل، أدت إلى ارتفاع المصابين بين الطلبة ورجال الأمن حيث نقل حوالي عشرة عناصر من رجال الأمن الى المستشفى العسكري إبن سينا، فيما سجل إصابة أزيد من عشرين طالب.
وكشفت مصادر طلابية أن نسبة الاعتقالات ارتفعت وعدد كبير من الطلبة تعرضوا لحالات خطيرة من الجرح بسبب تعرضهم للضرب كما أن بعض الطلبة ما يزالوا في المستشفى.

Spread the love