“مختل عقليا” يقتل 10 أفراد من عائلته ويهجم على الناس

ايقونة بريس: الجديدة

اهتز الرأي العام المغربي على فاجعة القتل المروعة بطريقة بشعة قام بها مختل عقليا بواسطة ” سيف ” من الحجم الكبير، الذي ارتكب به مجزرة في حق 10 أفراد من عائلته، وذلك في دوار ” القدامرة ” الذي يبعد بنحو 20 كلم على مركز سيدي اسماعيل بضواحي الجديدة،
ومن ضحياه 9 أفراد عائلته يسكنون بيتا واحدا: والديه، وزوجته، وابن عمه، وقريبة من زوجته، وبنت أخيه، وبنت خالته، وعم أبيه، في حين الضحية العاشرة يسكن في بيت مجاور له، وبعد جريمته حاول الاعتداء على جماعة من الجيران تقريبا 20 فردا، وأصيب أحد رجال الوقاية المدنية من بين هؤلاء الناس، وهو حاليا يتلقى العلاج في إحدى مصحات مدينة الجديدة، وقد حلت دورية من الدرك الملكي وحاصرت المنزل الذي دخله مختبئا وكان يهددهم بسلاحه، لكن استطاعوا التغلب عليه وتوقيفه.
هذا وتم فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة لكشف ظروف وملابسات الجريمة.