سلطات المضيق تشن حملة على “مافيا” احتلت غابة “سد أسمير” وأراضي فلاحية

الرباط – أيقونة بريس

أقدمت السلطات المحلية في مدينة المضيق على شن حملة ضد الخروقات القانونية التي تقوم بها ” مافيات ” العقار والسطو على الملك العمومي.
وبشكل مفاجئ استدعى عامل مدينة المضيق الفنيدق جميع المؤسسات التابعة للإدارة في المنطقة، في مقدمتهم السلطة القضائية، والمصالح الأمنية والجماعة الترابية، وذلك في اجتماع بعمالة المدينة، ووفقا لمصادر مطلعة فإن الاجتماع ركز على تأمين وحماية الملك العمومي، وطالب عامل المدينة السلطة القضائية بتحريك ملفات الفساد وتطبيق القانون ومتابعة المخالفين الذين قاموا باحتلال أراضي الملك العمومي، كما عرض على المجتمعين معطيات التقارير التي طلب بإنجازها وبالخصوص حول الفضيحة الكبرى التي تداولها سكان المدينة والمتعلقة بالاستيلاء على الغابة المجاورة لسد أسمير، والمناطق الغابوية المجاورة لعين الرشاقة ومنطقة ” دار المسمر” ودوار المكي بمنطقة ” الجعابق ” ويأتي هذا الاستيلاء واحتلال الغابة وأراضي فلاحية قصد تمليكها وتحويلها لمدينة سكنية.
و أعطى قرار السلطات المحلية ارتياح بالغ لدى سكان المدينة، ولاسيما أنهم سبق وأن قاموا برفع شكايات واحتجاجات في فترات سابقة لكن ” مافيا العقار” كانت تستعمل قوة التهديد وإرهاب السكان ورشوة الادرة لتقبير الملفات.