العاطلون المغاربة

العاطلون المغاربة يبحثون عن الشغل مدة تزيد عن سنة

©أيقونة بريس: هيئة التحرير//

‏12/08‏/2022 التحديث في: 15 :18//
بمناسبة اليوم العالمي للشباب، أشارت معطيات إحصائية صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط ، أن البطالة لدى الشباب المغربي هي بطالة طويلة الأمد خصوصا إذا تعلق الأمر بالولوج لأول شغل.

التقرير أفاد إلى أن 70,4% من الشباب العاطلين هم في وضعية بحث عن شغل منذ سنة أو أكثر،

وحوالي ثلاثة أرباع الشباب في وضعية بطالة لم يسبق لهم أن اشتغلوا (73,4%).
وكشفت المندوبية السامية للتخطيط في تقريرها، أن نسبة العاطلين عن العمل في صفوف الشباب المغربي تصل إلى قرابة 3 من كل 10 عاطلين عن العمل (29,7%) هم من الشباب.
كما يقطن قرابة ثلاثة أرباع (75,8%) الشباب العاطل عن العمل بالوسط الحضري و 67,3% هم ذكور و 90,1% حاصلين على شهادة.
وذكرت المندوبية السامية للتخطيط أيضا، أن معدل البطالة، على المستوى الوطني، بلغ 31,8% في صفوف الشباب بين 15 و24 سنة مقابل 13,7% بالنسبة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و44 سنة و3,8% بالنسبة للأشخاص الذين البالغين 45 سنة أو أكثر.
وحسب مستوى الشهادة، فقد بلغ معدل البطالة لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة والحاصلين على شهادة ذات مستوى عال 61,2%، و30,4 % لدى حاملي شهادة ذات مستوى متوسط، و12,9% لدى الشباب بدون شهادة.
وتتجلى بطالة الشباب العاطلون بحسب المندوبية السامية للتخطيط ، بشكل أكبر بالوسط الحضري وبين النساء الشابات، حيث يبلغ هذا المعدل ذروته 46,7% بالوسط الحضري مقابل 15,9% بالوسط القروي ويفوق المعدل لدى الشابات نظيره لدى الرجال ب 13 نقطة (41,9% مقابل 28,4%).

العاطلون يلجؤون للشغل في الفلاحة والصيد:

أشارت إحصائية المندوبية السامية للتخطيط، أن نسبة الشباب الحاصلين على منصب شغل يعملون في قطاعات مختلفة أكثرها:

قطاع “الفلاحة والغابات والصيد”، بنسبة 43.6 بالمائة،

 متبوعا بقطاع “الخدمات” بنسبة 32.8 بالمائة،

 ثم قطاع “الصناعة” بنسبة 12.9 بالمائة.

 الشغل بدون أجر رسمي:

وكشفت الإحصائية من جهة أخرى على رقم هام وله دلالة كبرى، وهو الخاص بالشغل غير المصرح به،

حيث أكد التقرير إلى أن أكثر من 4 من كل 10 شباب نشيطين مشتغلين (41.9%) ،

يمارسون شغلا غير مؤدى عنه (بدون تصريح).

ويهم هذا النوع من الشغل الشباب بالوسط القروي (58.8%) أكثر من الوسط الحضري (16.9%)،

 والإناث (49.9%) أكثر من الذكور (39.7%).

 كما أن 14% من الشباب النشيطين المشتغلين هم موسميون؛ 16.7% لدى الرجال و5% لدى النساء.

والأكثر من هذا، ما يزيد عن 7 من أصل 10 الشباب النشيط في ميدان من الشغل (73.2٪) ليس لديهم عقد يضفي الطابع الرسمي على علاقتهم مع صاحب العمل،

 ومن جهة أخرى 13.2٪ لديهم عقد محدد المدة، و6.5٪ عقد غير محدد المدة، و7.1٪ اتفاق شفهي.

وتبلغ نسبة الشباب النشيطين المشتغلين بدون عقد 79.3 % بين الرجال مقابل 48.3 %بين النساء.