إضراب

تعليق إضراب مراقبي الحركة الجوية في المطارات

©أيقونة بريس: هيئة التحرير//

 

‏06‏/10‏/2022 النشر في 00:20//

كان المكتب الوطني الموحد لمراقبي الحركة الجوية في المطارات، وهو عضو في الاتحاد الوطني للمكتب الوطني للمطارات (ONDA) التابع للكنفدرالية الدموقراطية للشغل،

دعا يوم الاثنين 3 أكتوبر إلى تنظيم حركة إضراب اعتبارا من يوم السبت 8 أكتوبر.

ولفتح حوار مباشر عيـّن رئيس الحكومة عزيز أخنوش، السيد يونس سكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى، لهذه المهمة للحوار مع مراقبي الحركة الجوية،

ولا بد من القول إنه يمثل السلطة التنفيذية في الحوار الاجتماعي الجاري .

وحسب البلاغ الصادر اليوم فقد انعقد اجتماع بين وزير الاقتصاد الذي كان مصحوبا بالكاتب العام للوزارة،

وبين أعضاء المكتب الوطني الموحد لمراقبي الحركة الجوية في المطارات،

كان على سكوري أن يقنع. ويحصل على تعليق الدعوة إلى الإضراب.

وهذا ما حصل حيث تقررعن هذا الاجتماع تعليق الإضراب في انتظار ما ستقدمه الإدارة المسؤولة المكتب الوطني للمطارات.

وفي انتظار ذلك، قرر عزيز أخنوش تأجيل اجتماع مجلس إدارة المكتب الوطني للمطارات  (ONDA) الذي كان مقررا يوم الجمعة الموافق 7 أكتوبر الجاري حتى إشعار آخر.

ومن المقرر عقد اجتماع يوم الثلاثاء المقبل مع مراقبي الحركة الجوية لسرد نقاط الخلاف.

وتعهد رئيس الحكومة بعد ذلك بعقد اجتماع لمجلس إدارة المكتب الوطني للمطارات من أجل التصديق واعتماد المطالب التي قبلتها الحكومة سابقا.

وأطلقت الكنفدرالية الدموقراطية للشغل الدعوة إلى الإضراب من جانب مراقبي الحركة الجوية في 3 أكتوبر.

وكان من المقرر تنفيذ الإضراب اعتبارا من يوم السبت 8 أكتوبر الساعة 3 عصرا وحتى يوم السبت 22 أكتوبر،

مع الحد الأدنى من الخدمة في جميع أنحاء المجال الجوي المغربي.

ويعتزم مراقبو الحركة الجوية التوقف عن تقديم خدمات الحركة الجوية في جميع مطارات المملكة،

باستثناء الرحلات الجوية من القصر الملكي والدولة والرحلات العسكرية والطبية والإنسانية، وأخيرا لعمليات البحث والإنقاذ.

يرفض المكتب الوطني للمطارات (ONDA) تطبيق بنود الاتفاقية الموقعة في عام 2019 مع المدير العام السابق، محمد زهير العوفير،

والذي تأخر تطبيقه بسبب ظهور الجائحة في 3 أغسطس،

تعهدت الكنفدرالية الدمقراطية للشغل بإطلاق عمل اجتماعي تم تعليقه أخيرا يمنح شهرين لإدارة المكتب الوطني للمطارات (ONDA) لتجسيد وعودها”،

وفي غياب رد في 3 أكتوبر، قررت الكنفدرالية الدمقراطية للشغل إطلاق دعوة للإضراب.

 

إضراب المراقبين الجويين