أحداث شغب خطيرة في طنجة تـُخلّـف خسائر مالية كبيرة وإصابة بعض رجال الأمن

Spread the love

ايقونة بريس: طنجة
أدت أعمال عنف بين مشجعي فريقين لكرة القدم، مساء الأربعاء، في مدينة طنجة، إلى حصول عن عدة خسائر في الممتلكات الخاصة للمواطنين من سيارات ومحلات تجارية ومقهى بحي مسنانة وبيت الصحافة وبعض البيوت فضلا عن تعرض سيارات الشرطة لضرر كبير مع إصابات في بعض عناصر القوات المساعدة والأمن، وارتفعت قيمة الخسارة إلى أكثر من 150 مليون سنتيم.
وأفادت مصادر امنيه أن أعمال الشغب خلفت إصابة أزيد من 8 رجال أمن في المواجهة التي تعرض لها رجال الأمن من طرف المشاغبين كما تعرضت سيارات الأمن إلى الضرر تجاوز عددها 15 سيارة .
وقال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني إن هذه الأحداث أسفرت عن توقيف 23 شخصا بينهم تسعة قاصرين.
وبدأت أعمال العنف عقب تأهل فريق المغرب الفاسي، إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس المغرب للموسم الرياضي 2015-2016 ، بفضل تعادله مع مضيفه اتحاد طنجة بهدف لمثله في المباراة.
وفور إعلان الحكم انتهاء المباراة، بدأت جماهير الفريق المحلي تعبّر عن غضبها لهذه النتيجة برشق قنينات الماء على لاعبي المغرب الفاسي ثم ارتفعت حدة المواجهة بعد تبادل رمي القنينات بين أنصار الفريق الزائر المغرب الفاسي وجمهور اتحاد طنجة.
وتواصلت المواجهات خارج الملعب مؤدية إلى خلق جو خطير رغم تدخل الأمن والقوات المساعدة وتوقفت حركة المرور على مستوى العديد من الطرقات واصبح من الصعب ولوج منطقة مسنانة ومنطقة بوخالف.

Spread the love