آلاف المغاربة يوقعون على عريضة تضامنية ضد قتل اليهود

وقع أكثر من 3 آلاف مغربى ومغربية عريضة احتجاجية موجهة إلى وزيرى الداخلية والعدل لأجل إثارة الانتباه إلى بعض المشاهد التى حفلت بها مسيرة مساندة للفلسطينيين بمدينة الدار البيضاء، قالوا إنها تحرّض على قتل اليهود، مطالبين بمحاسبة المشرفين عليها.
وأشارت العريضة التى أرسلها تنظيم يطلق على نفسه اسم “تجمع المواطنين المغاربة ضد التحريض على قتل اليهود بالمغرب”، إلى أن مسيرة “انتفاضة الأقصى” التى شارك فيها الآلاف من المغاربة يوم الأحد الماضى، احتوت على مشاهد مسرحية تقمص فيها مشاركون أدوار فلسطينيين يصوبون بنادق تجاه مغاربة آخرين ارتدوا ما يوحى إلى انتمائهم للديانة اليهودية، وأخرى لأطفال يدوسون على نجمة داوود.وقالت العريضة إنه من حق كل مواطن أن يعبّر عن تضامنه مع أى قضية تعنيه، غير أنه ليس من القانونى الدعوة إلى قتل الأشخاص بالنظر إلى انتمائهم الطائفى، متحدثة عن أن هذه المشاهد نشرت الرعب بين صفوف الأقلية اليهودية بالمغرب والمجتمع اليهودى عبر العالم، وكذلك بين صفوف العديد من المسلمين المغاربة.كما لفت الموّقعون على العريضة أن هذه الانزلاقات التى تعادى السامية تمثل مصدر قلق بالنسبة للسلامة الأمنية لليهود المغاربة وللعيش المشترك فى البلاد، كما أنها تسير ضد قيم التعددية والتسامح التى يؤطرها القانون الأعلى للمملكة الذى يعترف بالرافد العبرى مكونًا أساسيًا للهوية المغربية، وضد التوجيهات الملكية فى هذا الصدد.