إيطاليا : مستشار أمني إيطالي يقتل مهاجرا مغربيا

Spread the love

©أيقونة بريس : محسن العصادي//

 

2021/07/22 التحديث في 35.10//

تم إلقاء القبض على مستشار الأمن العام والأمن في مدينة فوجييا بشمال البلاد، ماسيمو أدرياتيكي، للاشتباه في إطلاقه النار وقتل مهاجر مغربي بعد مشادة أمام حانة ليلة الثلاثاء 20 يونيو 2021.

ويخضع أدرياتيكي، 37 عامًا، للتحقيق قيد الإقامة الجبرية (في منزله) بسبب الإفراط في الدفاع عن النفس.
وقال أدرياتيكي، وهو محام وعضو في حزب الرابطة اليمينية، أنه أطلق النار عن طريق الخطأ ودافع بشكل شرعي عن نفسه أمام المهاجر البالغ من العمر 39 عاما في شجار خارج الحانة.
وذكرت مصادر قضائية إيطالية أن الضحية )يونس .ب(، له سجل إجرامي طويل من التهديدات ومقاومة الاعتقال وترويج المخدرات والهروب من الاعتقال والقيادة في حالة سكر دون ترخيص والاحتيال وحيازة أسلحة بشكل غير قانوني.
وفي ردود أفعال سياسية على حادثة يوم الثلاثاء، قالت حركة 5 نجوم المناهضة للمؤسسات (M5S) الإيطالية “من غير المقبول أن يفقد رجل أعزل حياته بسبب إطلاق النار في ساحة عامة ، كما لو أننا نعيش في عصور الغرب المتوحشة السحيقة “.
قال الحزب الديموقراطي (PD) إن “ما حدث في فوجيرا هو حدث كبير يجب أن يحفز الجميع على تحقيق العدالة. وأضاف أن “ثقافة الكراهية تحط من شأن هذه الأشياء”.
وقال حزب أوروبا الخضراء إن “تصريحات سالفيني في الدفاع عن أدرياتيكي خطيرة للغاية. ويتوقع سالفيني مع استمرار التحقيق إعادة بناء مجريات أحداث الجريمة وسارع إلى القول إن الطلقة النارية التي تم إطلاقها عن طريق الخطأ تعتبر دفاعًا شرعيًا “.

من جانب آخر طالبت شقيقة القتيل المهاجر المغربي بالعدالة لشقيقها الراحل.
واستفسرت “هل توجد عدالة في إيطاليا؟”
قالت شقيقته إن شقيقها، الذي كان أعزلا، “يحتاج فقط إلى المساعدة”.
وتابعت: “القاتل في المنزل، ينعم بنوم براحته. أين هي العدالة في إيطاليا؟ أم أننا في غابة؟” استنكر معارضو الرابطة ما أسموه “الغرب المتوحش وعدالة الغاب”.
كما تحدثت شقيقة الضحية مرة أخرى خارج الحانة اليوم الخميس قائلة “سألتني ابنتي: كيف أطلقت تلك الرصاصة؟” إذا تمكنت فتاة صغيرة من استيعاب هذا الأمر فكيف لا يفهمه القضاة؟ وتابعت: «هذا أخي. فقط تخيلوا لو أنهم قتلوا واحدا من إخوتكم”. أضاف زوجها:” نريد العدالة .. العدالة للجميع”.

Spread the love