استمرار إغلاق دور السينما : العاملون لم يتوصلوا بتعويضات كوفيد19 منذ يوليوز الماضي

©أيقونة بريس: هيئة التحرير //

04/14/2021 التحديث في : 12: 17 //

منذ 18 مارس 2020 خضعت قاعات السينما للإغلاق بسبب جائحة ≠كوفيد19 : كورونا، وحتى اليوم ما يزال هذا القرار ساري المفعول مما خلق ضررا كبيرا على هذا القطاع .

أثر إغلاق دور السينما لأكثر من عام بشكل خطير على تجميد جميع العائدات والموارد المالية. فالقاعة السينمائية المغلقة تتطلب الكثير من التكاليف ، لأنها يتعين على إدارتها العديد من المصاريف المتعلقة بالإيجار والمياه والكهرباء ورواتب الأجراء المستخدمين، وما إلى ذلك .
لتخفيف معانات هذا الميدان، قررت الحكومة منحهم تعويضات في إطار صندوق التضامن Covid-19. واستفاد العاملون المصرح بهم من تعويضات بقيمة 1000 درهم شهريًا من صندوق Covid-19 ، حتى يونيو ويوليو 2020. وما يزالوا لم يتوصلوا بتعويضات يوليوز حتى ديسمبر 2020.
من ناحية أخرى ، فإن جميع التكاليف الأخرى ظلت على مسؤولية صاحب القاعة السينمائية.
وتقاجأ مسؤولو القاعات عن القرار الذي اتخذته الحكومة الذي تجاهل السماح لإعادة فتح القاعات بينم تم السماح لمحلات التجمع الأخرى بفتح محلاتهم ، مثل القاعات الرياضية والحمامات والمقاهي والمطاعم.
هذا الوضع المتأزم يسير بهذا القطاع إلى قاع النفق إلى نهاية هذا القطاع فعلا، وهو الحال الذي بدأ منذ مدة قبل جائحة كوفيد19 حيث مع انتشار منصات السينما عبر الانترنت مثل Netflix فأصبحت المنافسة قوية تدفع الجمهور إلى التخلي عن الحظور إلى القاعة .