أكادير: عصابة سرقت قيمة كبيرة من الذهب والمجوهرات للنساء بخدعة ” السماوي “

© ايقونة بريس: اكادير
عاشت ولاية الأمن الإقليمي لجهة أكادير حالة استنفار كبرى لتطويق قضية ما أصبح يقال عنها في أكادير ” السماوي الذهايبي ” ، ويتعلق الأمر بأحداث جد غريبة عاشتها بعض نساء جهة تيكيوين وأكادير ، حيث تعرضن لسرقة كل ما يملكن من الذهب والمجوهرات واللويز خاصة القديم الصنع الذي يعتبر أغلى من اللويز الحالي .
وبعد أن تقدمت إحدى النساء المتضررات بشكاية للجهات الأمنية المسؤولة، ظهر أن هذه السيدة ليست هي الوحيدة، فقد تعرض عدد من النساء إلى الاحتيال من طرف أشخاص يدعون أنهم أقوياء في ” السماوي ” وبه يستطيعون فك السحر المعقد، وطرد الشيطانات النسوية حتى لا يقوموا بإبعاد الزوج عن زوجته ويعطي كل الاهتمام للشيطانة، والأكثر من هذا أقنعت عصابة السماوي كل امرأة على ضرورة تطهير الذهب والمجوهرات وجميع أنواع الحلي من السحر الذي قد يكون من المقربين أو الحساد أو الشيطانات وهو أمر خطير قد يؤدي إلى تشتيت العائلة.
واستغل فقهاء السماوي ضعف وجهل وخوف النساء من كل هذه المخاطر ( فقدان الزوج وخطفه من شيطانة وفقدان العائلة بمشكل السحر) وقامت النساء بتقديم الذهب لتطهيره وإرجاعه في اليوم التالي، لكن المفاجأة كانت هي اختفاء فقهاء ” السماوي” ولم تخطف الشيطانة الرجل بل خطفت الذهب.
وقامت مصالح الأمن بتنسيق مع مصالح أخرى تابعة للإدارة العامة بجمع معلومات عن تحركات هذه العصابة في مدن أخرى مثل الدار البيضاء وتمارة ومراكش والرباط، حتى تم إلقاء القبض على عنصرين، فيما آخرون ما زالوا في حالة فرار من بينهم امرأة.
وخلال التحقيق اعترف المتهمين بكل ما قاموا به، كما تبين أنهما من ذوي السوابق وسبق أن قضيا عقوبات حبسية بتهم النصب بطريقة السماوي بمدن آسفي وتمارة.