زنقة كونتاكت

زنقة كونتاكت : تعليق الاستغلال التجاري وعرض الفيلم

©أيقونة بريس: هيئة التحرير//
2022-10-19‏/التحديث : 18 :07//

زنفة كونتاكت فيلم مغربي تلقى الدعم المادي من لجنة دعم الأفلام من المال العام بقيمة 420 مليون سنتيم، استعمل اغنية انفصالية لمغنية من البوليساريو

تدعو في كل أغانيها للقــتال ضد المغرب.

الفيلم الذي وصف بالماجن والتافه كان قد حصل على ترخيص عرضه في القاعات السينمائية،

رغم تضمنه لألفاظ خادشة للحياء والكلام النابي،

والأغرب أن الفيلم فاز بالجائزة الكبرى لمهرجان طنجة السينمائي.
مباشرة بعد النقاش الذي أثير حوله بالصحافة الالكترونية،
تدخل “المركز السينمائي المغربي” وأصدر بيانا يقضي، بـ”تعليق تأشيرة الاستغلال التجاري والثقافي” لـ”زنقة كونتاكت”، و”توجيه إنذار لشركة إنتاجه”، مع منحها “48 ساعة قَصْد تعديل نسخة الفيلم.
كما قرر المركز السينمائي توقيف عرض الفيلم بعد اعادة معاينة الشريط، فتبين للجنة أن الموسيقى التي تم استغلالها في العمل تعود فعلا للمغنية الانفــصالية مريم منت حسان عكس ماهو وارد بالسيناريو الذي تم طرحه على المركز السينمائي ولجنة الدعم التابعة له. وتم إبلاغ شركة الإنتاج ومحلرج الفيلم بقرارات إدارة المركز السينمائي المغربي :
●تعليق تأشيرة الاستغلال التجاري والثقافي للشريط السينمائي المعني؛
●تعليق العرض التجاري والثقافي للعمل السينمائي وطنيا ودوليا؛
●توجيه انذار لشركة الانتاج من أجل تعديل نسخة الفيلم خلال 48 ساعة قصد مطابقتها مع السيناريو الأصلي،
●تعليق البطاقة المهنية للمخرج اسماعيل العراقي.

وتعالت أصوات تطالب بوقف دعم مثل هاته الأفلام المنحطة من كل الجوانب بميزانيات ضخمة،

في حين كان من الأجدر أن تـُسرف هاته الأموال في تشييد مركز صحي في قرى وبلدات نائية،
أو حفر آبار لبلدات تعاني العطش وبناء مؤسسة تعليمية وشراء حافلات صغيرة في قرى وبلدات يقطع أطفالها مسافات طويلة مشيا على الأقدام بحثا عن مدرسة.
في نفس السياق أدانت الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام، الفيلم السينمائي “زنقة كونتاكت”، الذي أثار ضجة بالمغرب بسبب تضمنه لـ”أغنية انفصالية”

بطاقة زنقة كونتاكت

وماذا عن هذا الفيلم ؟ لقد جرى تصوير جميع مشاهد الفيلم السينمائي المغربي “زنقة كونتاكت” للمخرج المغربي، إسماعيل العراقي، في مدينة الدار البيضاء والضاحية المجاورة،
ويشارك في بطولته كل من: سعيد باي، وفاطمة عاطف، وخنساء باطمة، وأحمد حمود، وعبد الرحمن مبيها، ومراد الزاوي.
وللإشارة تستغرق مدة الفيلم 120 دقيقة، وهو إنتاج مشترك فرنسي مغربي بلجيكي،
وفاز بجائزة أفضل فيلم روائي طويل في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، كما حصد الجائزة الكبرى للجنة تحكيم لمهرجان الفيلم الأول السينمائي بمدينة أنوناي الفرنسية،
كما فازت الممثلة خنسا بطما بجائزة أحسن ممثلة في مسابقة “أفاق” في مهرجان فينيسيا.