اليوسفية: نقاش حول زواج معلمة بتلميذها

Spread the love

© أيقونة بريس: أسفي
زفاف معلمة مع تلميذها، وهو طالب في مدرسة ثانوية من اليوسفية، بالقرب من آسفي، أصبح يغذي موجة من القيل والقال في المدينة. إلى درجة أنه الموضوع الرئيسي للنقاش في المقاهي ومجموعات التواصل الاجتماعي خاصة ” واتساب ” .


وحسب ما يروج فإن التلميذ ومعلمته تزوجا يوم 14 فبراير الذي يصادف يوم ” عيد الحب ” ، إلا أن هذا الزواج لا يمكن معارضته طالما أن علاقة الحب أو الزواج غير ممنوع باستثناء زواج القاصرين وهذا لا ينطبق على المدرسة والتلميذ، أما الفارق في السن بينهما فهو أيضا ليس له قيمة .
فالكثير من حالات الزواج بها فارق كبير في السن، فإما الرجل يكبر العروس وهذا شائع كثيرا، وإما المرأة تكبر زوجها .

Spread the love