شيرين تعلن اعتزال الغناء

أيقونة بريس

أثارت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب الجدل صباح اليوم الاثنين بعد قرارها المفاجئ باعتزال الفن،وأعلنت شيرين نبأ اعتزالها بواسطة أحد الصحفيين المقربين لها، لتثير حالة كبيرة من الجدل بين جمهورها.
ولكن النجمة الغنائية كانت قد ألمحت سابقاً عن إمكانية اتخاذ مثل هذا القرار، وذلك في مطلع شهر فبراير خلال استضافتها ببرنامج “المتاهة” مع الإعلامية وفاء الكيلاني.
وقالت شيرين خلال الحلقة: “أنا بفكر في الوقت الحالي إني مكملش غناء، وهتوقف عن الغناء وكفاية كده وهقعد في البيت”.
وأضافت: ” افكر في الاعتزال لما الحمل يكون تقيل عليا ونفسي ارتاح، نفسي احس اني زي أي ست واحضر حفلات بناتي في المدرسة واهتم بيهم”.
ومباشرة بعد نشر الخبرأعلنت إحدى المجلات الفنية العربية اعتزال الفنانة شيرين عبد الوهاب بشكل نهائي، وأكدت أن القرار لا رجعة فيه.و لا ندري على أي أساس نشرت ” التأكيد” بينما استحال الاتصال بالفنانة شرين التي حاول الاتصال بها الصحفيين المقربين لها وأيضا أصدقاؤها الفنانين والفنانات على سبيل الذكر : أصالة، أحلام، لطيفة،إليسا،و لا ندري هل اتصل بها المغربي سعد المجرد نظرا للصداقة التي تربطهما ورغبتهما في عمل ثنائي Duo مشترك.
وتسائل العديد من المتتبعين للفن المصري عن الطريقة التي أعلنت بها شيرين اعتزالها حيث تم نشر التسجيل القصير بواسطة الصحفي ربيع هنيدي المعروف عنه علاقته القوية بشيرين عبد الوهاب.
وقالت شيرين في التسجيل الصوتي إنها قررت اعتزال الفن بشكل نهائي لا رجعة فيه، وإنها فضلت الإعلان عن ذلك عبر الصحفي ربيع هنيدي لثقتها الشديدة به. وحسب الصحفي فإن شيرين اتصلت به في الصباح الباكر وأيقظته من النوم وطلبت منه تسجيل قرارها ونشره.
ولكن حسب رأي المتتبعين من المتوقع أن تتراجع شيرين عبد الوهاب عن قرار اعتزالها بعد الضغوط المتوقع ممارستها من زملائها وأصدقائها داخل وخارج الوسط الفني، كذلك يمكن أن يكون هذا نوع من تكتيك لاثارة الانتباه وخلق الفيل والقال حولها خاصة وهي معروفة باسلوب إثارة الانتباه لها، مثل قضية الحذاء في برنامج The Voice وتعرية ظهرها كاملا دون احترام الجمهور ، وقضية سرقة بيتها، إلى غير ذلك.