مراكش : مقر نقابة الصحافة يتحوّل إلى إصطبل للحمير

Spread the love

©أيقونة بريس : محسن العصادي//

 

2021/10/14 التحديث في 54:16//

في مشهد يبعث على الأسى ويثير الاشمئزاز لما حـلّ بمشروع المقر الجهوي للنقابة المغربية للصحافة بمدينة مراكش، الذي تحوّل إلى إسطبل للحيوانات، ومرحاض، وملاذ مفضل للمشردين،

بعدما تم توقيف الأشغال به منذ سنة 2014 الى يومنا هذا تاركاً مصير البناء إلى المجهول.

وفي هدا الصدد، عبّـر إسماعيل احريملة، رئيس الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش أسفي عن أسفه واستنكاره في تصريح، خص به “اليوم24″، مشيرا إلى أن انطلاقة بناء مشروع مقر النقابة المذكورة، جاءت في إطار الاستعدادات التي كانت جارية آنذاك لعقد الجمع العام لفرع النقابة، بغية تجديد مكتبه، مشيرا إلى أن المكتب كان همّـه الوحيد هو إيجاد مكان لاعتماده مقرا للصحافيين والنقابة.

وأضاف احريملة، في التصريح ذاته، أن عملية البناء توقفت بالبناية المذكورة لأسباب مختلفة، أرجع فيها السبب إلى جهات رسمية وغير رسمية، لم تبذل جهوداُ من أجل إخراج هذا المشروع للوجود إلى حدود الساعة، لأن النقابة ليست لديها الإمكانيات المادية لاستكمال عملية البناء.

وأضافت الجريدة أن العقار الذي يقف عليه مشروع هذا المقر، يتكون من صميم عقاريين الأول في ملك للدولة، والعقار الآخر في ملكية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ما جعل وزارة احمد التوفيق تعترض على انجاز هذا المشروع، وأمرت بإيقاف الأشغال، وهو الأمر الذي لم تكن النقابة على علم به في الأصل.

وتابع رئيس الفرع الجهوي للنقابة المغربية للصحافة الوطنية، قائلا بان المكتب المسير للنقابة، طرق عدة أبواب لجهات رسمية، وأخرى غير رسمية، بغية التدخل لإيجاد حل لهذه المشكل الطارئ ولكن دون جدوى.

Spread the love