الاتحاد الدولي للصناعات: يجب توفير شروط استمرار صناعة تكرير البترول بالمغرب.

ايقونة بريس-الرباط 

دعت الشبكة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا “لنقابات البترول والغاز” والتابعة للاتحاد الدولي للصناعات، السلطات المغربية وكل الجهات المعنية، للحرص على حماية حقوق المأجورين بمصفاة “سامير”  بالمحمدية، وتوفير شروط استمرار صناعات تكرير البترول وتطويرها.

بيان الاتحاد الدولي للصناعات، جاء بعد اللقاء المنظم ببيروت، أيام 21-22 من الشهر الجاري، بحضور ممثلين من نقابات لبنان، العراق، الأردن، اليمن، الجزائر، فلسطين، مصر، تونس، موريتانيا، تركيا، النرويج والمغرب. بعد أن وقف على تداعيات توقف مصفاة البترول “سامير” بالمغرب منذ غشت 2015 بسبب المديونية المفرطة، على مستقبل حقوق العاملين ومكاسبهم، ودعت في نفس الوقت الى العودة العاجلة للإنتاج  واستئناف المصفاة لنشاطها الطبيعي.