الأمازيغ يحتفلون بالسنة الجديدة 2966

انطلقت الاحتفالات بالسنة الأمازيغية الجديدة 2966 في مختلف المناطق المغاربية، وامتدت إلى فرنسا حيث من المقرر أن تحتفل الجالية المغاربية بهذه السنة في احتفال كبير اعلنت عنه بعض الجمعيات وتقرر أن يقام الحفل في ضاحية باريس  Saint Denis 93. 
ويحاول الأمازيغ ترسيم هذا الاحتفال واعلانه اعترافا رسميا ، وفي هذا الصدد وجه رئيس مركز : ” النكور من أجل الثقافة والحرية والديمقراطية ” رسالة رسمية للسيد عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة المغربي، يطالب بإصدار مرسوم يعلن فيه الاعتراف رسميا واعتماد فاتح السنة الأمازيغية عيدا وطنيا ويوم عطلة في القطاعين الخاص والعام، وذلك “استحضاراً للمكانة التي تحتلها اللغة والثقافة الأمازيغيتان في النسيج الاجتماعي الوطني، وفي صلب الثقافة المغربية، ومكانة الحضارة الأمازيغية العريقة في تاريخ شمال أفريقيا ودورها في بناء الشخصية الوطنية المغربية “.
وتؤرخ السنة الأمازيغية انتصار الأمازيغ على الفراعنة، ومن جهة أخرى فإن الاحتفال تختلف طقوسه حسب المناطق لكنها تتوحد في تجديد الترابط والتلاحم بين العائلات .

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية