التحقيق مع المقرئ الحديدي المسؤول عن توزيع قفة ” العيش “

ايقونة بريس: الصويرة//
استدعت السلطات الأمنية المقرئ عبد الكبير الحديدي على خلقية الحدث الكارثي الذي وقع في الصويرة، الذي خلف 15 امرأة من الضحايا بسبب التدافع.

ويعد المقرئ الحديدي من أشهر القراء الدينيين وهو إمام مسجد السبيل بحي كاليفورنيا بالدار البيضاء، وهو ابن الصويرة من منطقة ركراكة، والحديدي حاصل على إجازة في علوم القرآن من جامعة بالسعودية،
ويأتي هذا الاعتقال في إطار التحقيق الذي فتحته النيابة العامة ووزارة الداخلية لتحديد المسؤولية في الأحداث التي خلفت 15 ضحية، أيضا لأن المقرئ الحديدي هو المسؤول عن الجمعية التي قامت بتوزيع المواد الغذائية.
وحسب التقارير الأولية فإن المواد الغذائية التي كانت ستوزع على حوالي 250 شخصا أغلبهم من النساء، تتضمن 25 كلغ من الدقيق والسكر والشاي وكيس صغير من اللوبية.
وليست هذه هي المرة الأولى التي تقوم بها هذه الجمعية بمثل هذه المبادرة بل هذه هي المرة الخامسة، وتتوفر الجمعية على التصريح الرسمي لمزاولة نشاطها كما تتوفر على الترخيص الإداري لتوزيع هذه المواد الغذائية.


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية