ثلاثة وزراء في حكومة البرتغال يستقيلون بسبب سفرهم على حساب شركة نفطية

ايقونة بريس: وكالات
تقدم ثلاثة وزراء في حكومة البرتغال باستقالتهم وذلك على خلفية فتح تحقيق من النيابة العامة بعد نشر أخبار في وسائل الإعلام تشير إلى تلقيهم الدعوة من طرف إحدى الشركات التي تدعم وترعى المنتخب الوطني لكرة القدم،

والدعوة كانت تشمل حتى أفراد عائلاتهم لحضور مباريات بطولة أوروبا 2016 في فرنسا على حساب تلك الشركة، والتي كما نتذكر فاز بها منتخب البرتغال.

وقبل رئيس الوزراء الاشتراكي أنطونيو كوستا استقالة الوزراء الثلاثة وهم : وزير الدولة للشؤون المالية فرناندو روتشا أندرادي، ووزير الدولة للصناعة جواو فاسكونسيلوس، ووزير الدولة للتدويل جورجي كوستا، وأكد رئيس الوزراء في بيان أصدره مكتب ديوانه في وقت متأخر من مساء الأحد، ان أي “اتهام” محدد لم يوجه اليهم في تحقيق النيابة العامة.
وتسببت القضية التي كشف النقاب عنها للمرة الأولى في غشت 2016، بتداعيات سياسية، لاسيما أن أندرادي وزير الدولة للشؤون المالية كان في آنذاك منخرطا في نزاع ضريبي بين الدولة التي يمثلها، والشركة النفطية المذكورة، ما أثار شبهات بوجود تضارب للمصالح.

وشدد الوزراء الثلاثة على أن الهدف من استقالتهم هو “عدم التسبب بضرر” للحكومة، مؤكدين اقتناعهم بان “تصرفهم لم يكن غير قانوني”.

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية