الانتخابات الفرنسية : فيديو – فضيحة أخرى للمرشحة مارين لوبّان وقعت متلبسة في جريمة الانتحال

أيقونة بريس: من باريس- احمد الحجاوي
طيلة يوم الثلاثاء لا حديث في وسائل الإعلام الفرنسية سوى عن عملية الانتحال أو السطو الذي قامت به المرشحة للرئاسة مارين لوبان عندما ألقت في خطابها أمام أنصارها يوم الاثنين فاتح ماي فقرة مطابقة للأصل للخطاب الذي كان ألقاه المرشح فرانسوا فيليون قبل أسبوعين،

بالضبط بنفس الكلمات، في تجمع جماهيري أمام أنصاره في “بوي-أون-فيلاي”، في شرق – وسط فرنسا.
وظهر في ما بعد أن هذه الفقرة التي جاءت في خطاب المرشحين هي من كتاب الديغولي “Paul-Marie Coûteaux ” عنوانه : ” أوروبا في الحرب” صدر له سنة 1997. وهو من رجال السياسة الفرنسية المعروف لانتمائه لحزب اليمين الحزب الديغولي، وسبق أن كان في البرلمان يمثل الحزب، ويوم الثلاثاء نشر تغريدة على حسابه الشخصي ” تويتر ” قال ” إن هذا الكلام هو في كتابي الصادر سنة 1997 أوروبا في الحرب ” وأكد في تغريدة ثانية أنه لم يكن له أي اتصال بفريق ماري لوبان حتى يقدم لها هذا الكلام التي جاء في خطابها.
وحاول مدير الحملة الانتخابية للحركة الشعبية المعروفة بخطابها العنصري التي تتزعمها ماري لوبان أن يخفف من هذه الفضيحة بتصريحه لراديو SUD أن هذا الكلام غمزة لأنصار حزب اليمين، أما مستشارها الإعلامي فقد أغلق هاتفه لتفادي الصحافة، التي اعتبرت هذه القضية فضيحة ، وعلق أغلب المحللين السياسيين موضحين أن ماري لوبان لا تقدم أي جديد في برنامجها سوى محاولة اللف على أنصار حزب اليمين لاستقطابهم بخطابهم الحزبي الإيديولوجي الديغولي، مستندة على ما قاله زعماء حزبهم.

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية