ولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد يحضران تشييع جنازة “الحكيم ” امحمد بوستة

بحضور ولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد: امحمد بوستة يشيع إلى مثواه الأخير
العلم: الرباط تـ: الأشعري
في محفل رهيب مليء بالخشوع شيعت اليوم الأحد بمراكش جنازة الأمين العام الأسبق لحزب الاستقلال الأستاذ المجاهد امحمد بوستة بحضور صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير الجليل مولاي الحسن والأمير الجليل مولاي رشيد

اللذين قدما التعازي لأسرة الفقيد الزعيم الكبير الأستاذ امحمد بوستة.

وقد حضر مراسم الجنازة بمنزل الفقيد بالمدينة القديمة الأمين العام لحزب الاستقلال الأستاذ حميد شباط، وأعضاء اللجنة التنفيذية وأمناء عامون لأحزاب وطنية، وأعضاء من الحكومة وشخصيات عسكرية وأبَّنَ الفقيد الأستاذ مولاي امحمد الخليفة بكلمة مؤثرة استعرض فيها الخصال الوطنية النبيلة للراحل الذي بفقدانه رحل رجل من العيار الثقيل على الصعيدين العربي والدولي.
حيث كان رحمه الله من أهم الشخصيات التي طبعت مغرب الكفاح الوطني في معركة الاستقلال إبان عهد الحماية، مغرب النضال من أجل الديمقراطية في مرحلة ما بعد الاستقلال، وظل المجاهد امحمد بوستة وفيا للمبادئ.
وبعد صلاة الجنازة التي أقيمت على روح الفقيد بمسجد ابن يوسف ووري جثمانه الطاهر بزاوية بلعريس بحضور سمو الأمير ولي العهد مولاي الحسن، وسمو الأمير مولاي رشيد.


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية