كأس إفريقيا للأمم: منتخب الجزائر يصدم جمهوره بإقصاء مبكر ومستوى متواضع

ايقونة بريس:
بعد الغابون البلد المنظم الذي خرج مبكرا من كأس إفريقيا وخلّف صدمة كبرى في جماهير بلده الذين غبروا عن غضبهم بالقيام بأعمال تخريب في الشوارع الكبرى. جاءت صدمة أخرى من منتخب الجزائر الذي كان من بين المرشحين للوصول إلى نصف النهاية على الأقل.       

منتخب الجزائر رغم توفره على أحسن لاعب في إفريقيا ولاعبين يشاركون في بطولات أوروبية ويتوفرون على مستوى فني جيد، لم يظهر بالوجه الذي كان مطلوبا ومنتظرا منه، وحصل على تعادل 2-2 أمام منتخب السنغال الذي لعب بالتشكيلة الاحتياطية في غياب نجم الفريق صاديو ماني، وعميد الدفاع كوليبالي، والقائد كوياتي.
منتخب الجزائر كان ينتظر ” معجزة ” للتأهيل كان عليه الفوز بحصة ثقيلة على السنغال وانهزام تونس أمام زيمبابوي، اعتمد لاعبو ه على إبراز مهاراتهم الفنية وتناسوا أن بهذه الطريقة لا يمكن الفوز في مباراة تتطلب الرجولة في اللعب والقوة والاندفاع وفرض الشخصية، المهم هو النتيجة، وقد يؤكد هذا أن في كل مباراة يحصد شباك المنتخب هدفين.
وبعد هذا الإقصاء يمكن القول أن عدة عوامل ساهمت في حصوله منها تغيير 3 مدربين في ظرف 8 أشهر، والمدرب البلجيكي ليكنس تسلم مهمته قبل شهرين فقط، ثم بعض اللاعبين ظهروا بعيدين عن مستواهم الذي تألقوا به في أنديتهم الأوروبية.

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية