مؤسسة التعاو الوطني

وزارة المالية ترفض التأشير على ميزانية مؤسسة التعاون الوطني

"® ايكون بريس - علي كوكبي 

لا يزال القيادي بحزب العدالة والتنمية، عبد المنعم المدني على رأس مؤسسة التعاون الوطني رغم إعفائه من طرف الوزيرة الحقاوي، القيادية هي الأخرى بنفس الحزب.           

 وقد عملت بسيمة الحقاوي مؤخرا على فتح  المنصب للتباري، وحسب  مصادر عليمة فان “بلوكاج” حقيقي تعرفه وزارة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية، بسبب تعيين مدير جديد لمؤسسة التعاون الوطني حيث التباري حول المنصب بين حزب العدالة والتنمية وحزب الأصالة والمعاصرة بعد فشل جميع المرشحين لهذا المنصب خلال المباراة التي أقيمت بهذا الخصوص.

وارتباطا بالموضوع علم موقع “أيـقـونـة” بأن المراقب المالي لوزارة الاقتصاد والمالية رفض التأشير على العديد من الملفات المتعلقة بصرف ميزانية مؤسسة التعاون الوطني والتي تعد بحق في وضعية ملتبسة وغامضة وتثير العديد  من الأسئلة المشروعة.

أيوقونة بريس جريدة إلكترونية