هيئات حقوقية ونقابية، تدعو الى المشاركة في مسيرة تضامنية مع الاساتذة المتدربين.

 دعت العديد من الهيئات الحقوقية والنقابية، وفعاليات بالمجتمع المدني، الى المشاركة المكثفة في مسيرة تضامنية مع الاساتذة المتدربين، وذلك يوم الأحد 10 يناير 2016 أمام البرلمان على الساعة 10 صباحا، على خلفية التدخل العنيف للقوات الأمنية، على الوقفات السلمية للأساتذة المتدربين في عدد من المدن المغربية.

وقد اظهرت اشرطة الفيديو، افراط قوات الامن في استعمال العنف، وخلف التدخل حوالي 286 إصابة في كل من إنزكان، مراكش، فاس، طنجة، في تدخل هو الأعنف من نوعه منذ بداية سلسلة احتجاجات الأساتذة المتدربين ضدا على المرسومين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف (2.15.588) و التقليص المنحة من 2450 درهم شهريا إلى 1200 درهم شهريا ( 2.15.589 ).

وقد صرح المتحدث الرسمي باسم الحكومة، بأن هذه الاخيرة بريئة من التدخل العنيف ضد المتظاهرين، واضاف أن الحكومة، “واضحة في سياستها الأمنية، وتناهض تعنيف المتظاهرين السلميين”، وفي نفس السياق أكد عبد العزيز أفتاتي، البرلماني، والقيادي، في حزب “العدالة والتنمية”، لإحدى المواقع أن “التدخل الأمني العنيف، ضد الأساتذة المتدربين، جريمة نكراء بشعة، قائمة الأركان، وجب محاسبة مقترفيها، قضائيا، والزج بهم في السجن”. في ما لادت وزارة الداخلية بالصمة عن مجريات الاحداث.

محمد المسيرايقونة 


أيوقونة بريس جريدة إلكترونية