هل يفعلها ريال مدريد ويرد الاعتبار لموسم 2010

يُسدل الستار اليوم السبت على منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم لموسم 2015-2016 بتتويج برشلونة المتصدر أو مطارده غريمه التقليدي ريال مدريد.
ويَحلّ برشلونة السبت ضيفاً على غرناطة (السادس عشر)، وريال مدريد ضيفاً على ديبورتيفو لاكورونيا (الثالث عشر) في اليوم ذاته وفي التوقيت ذاته.
وللتذكير تُوّج ريال مدريد باللقب 32 مرة آخرها في 2012 وبرشلونة 23 مرة آخرها الموسم الماضي.
وسيضمن برشلونة تتويجه في حالة الفوز كيف ما كانت نتيجة ريال مدريد، أمّا ريال مدريد، فسيحرز اللقب بحال فوزه وخسارة برشلونة أو تعادله، علماً أنه بحال تعادلهما بالنقاط، أي خسارة برشلونة وتعادل ريال، سيتوّج برشلونة لتفوقه في المواجهات المباشرة (4-صفر و1-2).
وعرف الفريقان سيناريو مماثلاً في 2010، عندما فاز برشلونة على بلد الوليد(فيادوليد) 4-صفر في المرحلة الأخيرة وتعادل ريال مع ملقا 1-1.
وفي موسم 1992، خاض ريال مدريد مواجهته الأخيرة أمام تينيريفي وهو يتقدم في الترتيب على برشلونة، لكنه خسر 2-3 برغم تقدمه بهدفين نظيفين، ما منح اللقب لبرشلونة الفائز على أتلتيك بيلباو 2-صفر.
وتكرر المشهد في 1993 عندما فاز تينيريفي على ريال مدريد 2-صفر، ليتوج برشلونة الفائز على ريال سوسييداد 1-صفر.
وراجت في الأيام الماضية شائعات عن حوافز سيقدمها ريال مدريد للاعبي غرناطة من أجل حثهم على تقديم جهد مضاعف أمام برشلونة. كما راج نفس الشيء على برشلونة مع فريق ديبوتيفو لتحفيز لاعبيه على عدم الهزيمة.


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية