مراكش عاصمة للثقافة الإفريقية لعام 2020

©ايقونة بريس: مراكش
عُيّنت مدينة مراكش عاصمة للثقافة الإفريقية لعام 2020، وهي معرض لأفريقيا الحضريّة اليوم، باعتبارها تُقدّر التنوع الثقافي الإفريقي، هذا ما أعلنه في نهاية الأسبوع (الجمعة 2 نونبر2018) في مراكش، عمدة المدينة، محمد العربي بلقايد.                                                         

جاء هذا الإعلان خلال جلسة نظمت في إطار مؤتمر القمة الأفريقية لعام 2018 من قبل الأمين العام للمدن المتحدة والحكومات المحلية في إفريقيا (UCLG) ، جان بيار إيلونغ مباسي، كما جاء في تصريح السيد بلقائد الذي كان يتحدث في اجتماع حول التخطيط الحضري.
في عام 2020، مراكش سوف ترتدي ألوان الثقافة الأفريقية، مراكش هي المدينة التي يبلغ عمرها ألف عام من التراث وحضت بالتسجيل عالميا في هذا السجل، أولا من خلال المدينة منذ عام 1985، ولكن أيضا ساحة جامع لافنا كتراث غير ملموس في عام 2001.
وأشار السيد بلقائد إلى أن مراكش، وهي وجهة سياحية شهيرة في العالم، تتوفر على البنية التحتية السياحية، و الفندقة، واحتضان الأحداث الرياضية، والثقافية، كما يتضح من نسيج المتاحف ومراكز الفنون التقليدية والمعاصرة.
وقال إن التربة البشرية والتعددية الثقافية والثروة من تراثها، تسمح لمراكش بإطلاق طبعة رائدة من العواصم الثقافية الأفريقية، داعيا إلى إنشاء لجنة تنظيمية مراكش 2020. وكذلك لإنشاء لجنة تنظيمية للعواصم الأفريقية في مراكش.
تعتبر عواصم الثقافة الإفريقية، التي سيتم إطلاقها لأول مرة، حدثًا رئيسيًا مرتكزًا وموجهًا في إفريقيا ويشع على المستوى الدولي. إنها مبادرة تجمع بين الخبرات والمعارف والمهارات في القارة وفي الشتات الذي يجعل أفريقيا اليوم وتفكر في عالم الغد.
وهو أيضا منبر لتعزيز التعاون فيما بين بلدان الجنوب، مما يسهل حركة الناس والمعرفة والأشخاص الطيبين داخل القارة الأفريقية.


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية