مدينة تنغير تشيّع جنازة فاطمة ضحية الإرهاب الفرنسي

شيّعت مدينة تنغير جنازة الفقيدة فاطمة الشريحي التي طالتها يد الارهاب في مدينة نيس الفرنسية. وتابع موكب الجنازة عدد كبير من المواطنين وعدد من المسؤولين عن إقليم تنغير يتقدمهم عامل الاقليم ورئيس المجلس العلمي ورؤساء مصالح الأمن.
الفقيدة فاطمة عمرها 60 سنة وخلفت 7 أطفال كانت هي أول ضحية فارقت الحياة في العملية الارهابية التي عرفتها مدينة نيس الفرنسية يوم الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي 14 يوليو الماضي، والتي خلفت 84 من القتلى وعدد كبير من المصابين. وما تزال تداعيات هذا الحادث يثير انتقادات شديدة للأمن الفرنسي الذي أكدت تحقيقات ثغرة في التنظيم لإقامة احتفالات العيد الوطني لم يعمل الجهاز الأمني على تطبيق حماية شديدة لتجمع المواطنين في ساحة الحفل.

فاطمة الشريحي  2

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية