محامون مغاربة يوجهون اتهامات ضد “الكراهية والعنصرية” لطبيبين فرنسيين

©أيقونة بريس : الرباط //

أثار التصريح التلفزي للقناة الإخبارية الفرنسية ( LCI ) الذي أدلى به جان بول ميرا ، رئيس خدمة الإنعاش في مستشفى Cochin في باريس ، وكاميل لوكت ، مدير الأبحاث في Inserm (المعهد الوطني للصحة والبحوث الطبية) ،زوبعة سخط كبيرة في فرنسا وفي الكثير من الدول الإفريقية .


وبعد موجة السخط على شبكات التواصل الاجتماعي، قرر نادي المحامين في المغرب تقديم شكوى ضد هؤلاء “العنصريين” أمام المحكمة في باريس.
ويُذكر أن هذين الطبيبين، استعملا كلمات اعتبرها العديد من المشاهدين كلمات عنصرية، في برنامج يوم 1 أبريل 2020 ، على قناة LCI TV ، ومن أهم الاقتراحات التي قالوها فكرة اختبار لقاح BCG ضد covid-19 في أفريقيا. واتفق الطبيبان في تبرير فكرتهما على حقيقة أنه لا توجد أقنعة أو علاجات أو إنعاش لمرضى 19 في القارة الإفريقية. وأكد جان بول تأكيد الشائعات الكبيرة التي غزت الشبكات الاجتماعية لعدة أسابيع بقوله لكاميل لوكت : “أنت على حق ، نحن نفكر إجراء دراسة موازية في أفريقيا “.
من الواضح أن تصريحات هذين الطبيبين أثارت غضب الأفارقة الذين خافوا منذ فترة طويلة من التجارب العنصرية في القارة.