مؤشر الرخاء لعام 2018: المغرب في المرتبة 107 ويتراجع في مؤشر الصحة

©ايقونة بريس: الرباط//
الازدهار في جميع أنحاء العالم يتحسن وفقا للإحصائيات الأخيرة، التي كشفت على اتساع الفوارق بين الدول الغنية والدول الفقيرة في ظرف 12 سنة الأخيرة. واحتل المغرب المرتبة 107 من إجمالي 149 دولة، في الترتيب العام لمؤشر الرخاء لعام 2018، وبهذه الرتبة خسر المغرب مركزاً مقارنة بالعام الماضي.                                                                      

ومع ذلك لا يزال المغرب يحقق أداءً جيداً مقارنة بالمؤشر المتعلق بالسلامة والأمن، وكذلك في حماية البيئة. من جهة أخرى يلاحظ من خلال التصنيفات أيضا، أن المغرب قفز 10مراتب في ترتيب مؤشر رأس المال الاجتماعي لكنه خسر 5 مراتب في مؤشر الصحة.
لاحظ أن مؤشر الازدهار هذا “The Legatum Prosperity Index ™ 2018” يصدره معهد ثينك تانك ليجاتوم البريطاني (Think Tank britannique Legatum Institute)، ومقره لندن. ويغطي هذا الترتيب 149 دولة، ويهدف إلى فهم أسباب التقلبات في مؤشر الرخاء حسب البلد بشكل أفضل.
أما على مستوى مقدمة الترتيب الدولي جاءت النرويج، تليها نيوزيلندا وفنلندا. وتصدرت الإمارات العربية المتحدة الترتيب كأول دولة عربية في هذا الترتيب وتحتل المرتبة 39 مصحوبة بدولة قطر والبحرين.
لا تزال تونس في صدارة جيرانها في شمال أفريقيا، حيث تحتل المرتبة 102 من بين 149 دولة، تليها المغرب (107) والجزائر (116) ومصر (122) وليبيا (133).
على الرغم من تراجع مؤشر الازدهار المستمر منذ عام 2007، إلا أن تونس لا تزال في المركز الأول في شمال إفريقيا. ومع ذلك، فإن الفجوة مع المغرب تصبح ضيقة، على الرغم من التطور المطرد أو الأكثر تطورا لمؤشر الرخاء في المغرب.
ومن خلال جدول الترتيب الذي صدر فإن الفجوة تتسع بين أغنى البلدان وأفقرها. وهذه الفجوة ارتفعت بنسبة 10 ٪ منذ عام 2013.

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية