كينيا: اعتقال أعضاء اللجنة الأولمبية وإقالة وزير الشبيبة والرياضة

ايقونة بريس:
يبدو أن السلطات الكينية تتجه إلى ضبط وتهدئة غليان الجماهير الرياضية، بعد أن قامت باعتقال مسؤولين من اللجنة الأولمبية مباشرة بعد عودة الوفد من البرازيل، وأجرت المباحث القضائية بتفتيش منازل كل من رئيس الوفد وأمين المال وكذا الكاتب العام.
وتقوم فرقة من الشرطة الجنائية بالتحقيق في الاتهامات التي وجهتها وسائل الإعلام الكينية والجماهير بسوء تسيير وسوء التدبير المالي للجنة الاولمبية وفي قضية اختفاء التجهيزات والمعدات الرياضية في البرازيل، وفي تصريح للصحافة التي تتابع هذا الحدث قال رئيس فرقة المباحث أنه تم العثور على صناديق في منزل أحد المسؤولين تحتوي على ملابس وتجهيزات رياضية. وكان الوفد الرياضي الكيني في حفل الافتتاح شارك بلباس شخصي وليس بلباس موحد، وهو ما أثار غضب الشعب الكيني ووسائل الإعلام كما ارتفعت الاحتجاجات على بعض الأشخاص الذين سافروا مع الوفد الرسمي وهم ليس لهم علاقة بالرياضة وتأكد أنهم كانوا يقيمون في فنادق ويتجهون للسياحة والملاهي على حساب اللجنة الأولمبية.
وطالب بعض البرلمانيين باستقالة وزير الشبيبة والرياضة الذي سارع إلى إعلان حل اللجنة الأولمبية لكن المباحث القضائية فاجأته بفتح تحقيق معه مما اضطر برئيس الحكومة إقالته من مهامه.
وبد هذه الإجراءات عبر العديد من المواطنين عبر تصريحات للتلفزة عن ارتياحهم لمحاسبة هؤلاء المسؤولين، واجتمعت الآراء حول أنه لابد من العقاب لمن يخون الثقة.

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية