كأس إفريقيا للأمم: منتخب الجزائر يحتاج لمعجزة أمام السنغال

ايقونة بريسAFP

يحتاج المنتخب الجزائري اليوم الاثنين في مباراته الأخيرة ضمن المجموعة الثانية من كأس الأمم الإفريقية في كرة القدم المقامة حالياً بالغابون، إلى معجزة من أجل التأهل إلى ربع النهائي.

يلتقي اليوم منتخبا الجزائر – السنغال للمرة 21 بينهما في المباراة الثالثة والأخيرة عن المجموعة ” B ” ، بالنسبة للسنغال سيلعب بدون ضغط لأنه ضمن التأهيل بعد فوزه في المبارتين السابقتين، أما الجزائر فستلعب مباراة مصيرية تحت ضغط الحسابات لربح التأهيل للدور القادم مع السنغال .

ويبدو منتخب الجزائر في وضع لا يحسد عليه بعد الخسارة أمام تونس، إذ يواجه رياض محرز، أفضل لاعب أفريقي لعام 2016، وزملاؤه، حسابات معقدة إذا ما أرادوا التأهل.
وبات مصير المنتخب الجزائري في البطولة التي يبحث عن لقبه الثاني فيها بعد 1990 على أرضه، غير متعلق بنتيجته فقط، فهو يحتاج إلى الفوز على السنغال التي تخوض المباراة وهي ضامنة التأهل، وأيضاً إلى فوز زيمبابوي على تونس لإقصائها من المنافسة.
ونظراً للتساوي في النقاط بين الجزائر وزيمبابوي، على المنتخب الجزائري الفوز على السنغال بفارق أكبر من الأهداف من ذلك الذي قد تحققه زيمبابوي أمام تونس، لكي يستطيع التأهل إلى ربع النهائي.
وتطبق في كأس الأمم الأفريقية، في حال التساوي بالنقاط، قاعدة المواجهات المباشرة، تليها قاعدة فارق الأهداف، ثم الأفضل هجوماً.


ولم يخف مدرب الجزائر البلجيكي جورج ليكنز سخطه من الخسارة أمام تونس، لاسيما وأن الهدفين جاءا من أخطاء من الدفاع.
وقال بعد المباراة “أنا كمدافع سابق لا أستطيع أن أتقبل ذلك لا سيما الهدف الثاني حيث كنا نهاجم وفجأة من هجمة معاكسة تهتز شباكنا”، مضيفا “عندما تقدم هديتين في الشوط الثاني، لا يمكنك أن تفوز”.
وإضافة إلى هدف مندي خطأ في مرمى فريقه، ارتكب المدافع الأيسر فوزي غلام خطأً فادحاً إثر هجمة مرتدة، عندما حاول إعادة الكرة إلى حارس مرماه من منتصف الملعب، فاستغلها التونسي وهبي الخزري المنطلق من الخلف، وكسب من هذه الهجمة ركلة جزاء سجل منها نعيم السليتي الهدف الثاني في المباراة.
وأشاد مندي بعد المباراة بغلام، قائلاً أنه “أحد افضل اللاعبين كمدافع أيسر في أوروبا وحتى في العالم”، داعيا زملاءه إلى نسيان الخسارة والاستعداد للمباراة الفاصلة مع السنغال.
وتعد مباراة الغد ثانوية بالنسبة إلى الأخيرة التي ضمنت تأهلها لربع النهائي، وتسعى لإحراز لقبها الأفريقي الأول في تاريخها، وتبقى افضل نتيجة لها في العرس القاري حلولها وصيفة للكاميرون في 2002.
والتقت الجزائر والسنغال مرتين في كأس الأمم الإفريقية، الأولى في دور الأربعة عام 1990 وفازت الجزائر 2-1 في طريقها إلى اللقب، والثانية عام 2015 في غينيا الاستوائية، وفازت الجزائر 2-0.

تاريخ المباريات بين الجزائر- السنغال:

20 مباراة في جميع المحطات

11 مباراة حبية

11 انتصار للجزائر

5 تعادلات

4 انهزام للجزائر

أكبر حصة لصالح السنغال:

2001 إقصائيات كأس العالم : 3 -0 سجلهم حاج ديوف  

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية