فيديو : صلاة الجمعة تتحوّل إلى غضبة شعبية على وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية

ايقونة بريس: فاس
أثار قرار توقيف الشيخ محمد أبياط إمام وخطيب مسجد يوسف بن تاشفين بمدينة فاس ، موجة واسعة من الغضب في صفوف المصلين ورواد المسجد، الذين اعتادوا الصلاة به خصيصا لمتابعة خطبة الشيخ أبياط المعروف في مدينة فاس.
وعرفت صلاة الجمعة بالمسجد المذكور حدثا كبيرا يعتبر سابقة بالمغرب، بعد أن نظم عدد من المصلين وقفة احتجاجية خلال صلاة (الجمعة 2 نونبر) وقفة احتجاجية داخل مسجد يوسف بن تاشفين، احتجاجا على توقيف خطيب المسجد، الشيخ محمد أبياط.
وانطلقت الاحتجاجات بمجرد صعود الإمام الخطيب الجديد الذي تم تعيينه خلفا للشيخ محمد أبياط. وبدأ الصياح من طرف المصلين مطالبين الإمام التوقف والنزول من منبر الخطابة. وبعدها قاطع المصلين متابعة الصلاة وخرجت الحشود الغاضبة إلى بوابة المسجد وقاموا بوقفة احتجاجية تضمنتها تدخلات بعض المصلين بكلمات للتعريف بقضية الشيخ محمد أبياط  ويشهدون له بحسن السيرة والعلم الواسع، وكذا للتنديد والتعبير عن رفض قرار العزل المُتخذ في حقه.
ولم يقبل رواد المسجد قرار وزارة الشؤون الاسلامية او ما يسمونها وزارة ” التوقيف ” بأنه قرار الحكرة والتعسف وبلا مبرر، ويذكر أن الوزارة قامت بعزل الشيخ أبياط بعد أن علّلت الخطبة التي ألقاها بمناسبة ذكرى استقلال المغرب تخلط الدين بالسياسة.
وليس هذا هو القرار الأول الذي تتخذه الوزارة بل قرارات العزل والتوقيف طالت العديد من الأئمة والخطباء والقيمين الدينيين في مختلف مناطق المغرب، مما جعل العديد من الأصوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي تطالب برحيل الوزير التوفيق.



أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية