غضب شعبي على توظيف أولاد مسؤولين في الأحزاب في مناصب عالية

كشفت مواقع التواصل الاجتماعي وثائق لحالات متشابهة لقضية توظيف ابنة رئيس الحكومة وبدأت تنشر اسماء جديدة لأبناء شخصيات سياسية استفادت من التوظيف في مناصب جد مريحة ماليا، ومنها ابنة ادريس لشكر ” أمين ” حزب الاشتراكيين، التي استفادت من موقع والدها من وظيفة في صندوق الايداع والتدبير CDG .
وأكدت المنشورات أن خولة لشكر، التي تبلغ من العمر حوالي 25 سنة كانت شغلت خلال سنة 2012 مديرة الأنشطة المتعلقة بقسم التعديلات بصندوق الإيداع والتدبير “CDG” ، و منذ فبراير من سنة 2013، نائبة للمدير المكلف بالتخطيط المالي .
والسؤال المثير للجدل الذي طرحه رواد التواصل الاجتماعي هو كيف لبنة ” الزعيم ” الاشتراكي أن تشتغل في عدة مؤسسات ( بنك المغرب – بنك العرب – شركة ماكينزي – BMCE ) التي قضت بها عدة سنوات ، بينما عمرها لا يمكن أن تحصل عليه على شهادات عليا التجربة المهنية التي تطلبها عادة هذه المؤسسات لأن من أهم الشروط التي تطلبها مثل هذه المؤسسات هي التجربة على الأقل 5 سنوات ثم طبعا الشهادة العليا في التخصص.


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية