#شكون بّاك : اخشيشين

©أيقونة بريس : الرباط//
عرفت قضية” سيارة اخشيش” التي أصبحت معروفة باسم ” شكون بّـاك” تطورات متسارعة ، رغم محاولة تدخل بعض الوساطات لتجميد القضية وعدم تدخل القضاء ، لكن النيابة العامة وبعض المنظمات الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني سارعوا للدخول في القضية.


وجهت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط، لكنزة أخشيشن نجلة رئيس جهة مراكش آسفي أحمد أخشيشن، تهم “عدم حيازة رخصة السياقة”، و”سياقة سيارة في ملكية مجلس الجهة بدون سند قانوني”، و”عدم التحكم في القيادة وإلحاق أضرار بملكية الجماعة”، وذلك على خلفية حادثة السير التي ارتكبتها نهاية الأسبوع بأحد شوارع الرباط بسيارة مملوكة لجهة مراكش آسفي.
وتم الاستماع لكنزة أخشيشن من طرف وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط في المنسوب لها، وذلك بعد أن تقرر سابقا متابعتها في حالة سراح، فيما لم يتم تحديد موقع جلسة المحاكمة بعد.
ويشار إلى أن ابنة الوزير الأسبق في التعليم، والبالغة 18 سنة، تسببت ليلة الخميس الجمعة الماضي، في حادثة سير بسيارة رباعية تعود ملكيتها إلى الجهة التي يرأسها والدها، مسببة خسائر فادحة بالسيارة، بعد اصطدامها بعمود كهربائي بأحد شوارع حي الرياض بالعاصمة الرباط، دون أن تصاب هي بأي مكروه.
في السياق ذاته، دعت التنسقية الجهوية للمنظمة المغربية لحماية المال العام والدفاع عن الحقوق الفردية والجماعية إلى التحقيق في قضية المذكورة
وتضاف هذه القضية إلى المتاعب الأخرى التي يعيشها أخشيشن بعد التقارير التي أنجزتها المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية تجاوبا مع التدقيق المالي الذي قام به المجلس الأعلى للحسابات تتعلق بميزانية البرنامج الاستعجالي التي تعد بالملايير، مرحلة تولي أخشيشن مسؤولية وزارة التعليم في عهد حكومة عباس الفاسي.  وتشير التقارير إلى اكتشاف اختلالات مالية وسوء التدبير في ميزانية البرنامج الاستعجالي الذي لم يعرف النجاح .
شبكة التواصل الاجتماعي: ChkounBac


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية