شبيبة النهج: حكومة بنكيران”الرجعية” دقت أخر مسمار في نعش مجانية التعليم

ايقونة بريس – الرباط

ذكرت شبيبة النهج الديمقراطي، أن الجمعية العامة للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والذي يرأسه المستشار الملكي عمز عزيمان، والتي صادقت  على مشروع الرأي الذي تقدمت به حكومة عبد الإله بنكيران والتي وصفتها بـ”الرجعية” والمنتهية ولايتها  بشأن القانون – الإطار للمنظومة التربوية المتعلق بإلغاء مجانية التعليم في السلكين العالي والثانوي.

ووصفت  شبيبة النهج الديمقراطي خطوة الجمعية العامة، في بلاغ شديد اللهجة، بالخطوة الأخيرة التي تدق فيها آخر مسمار في نعش مجانية التعليم، مشيرا البلاغ ذاته أن ما وصفه بـ” النظام المخزني وحكوماته المتتالية” ظل يخطط للإجهاز عليها بعد أن أقر ذلك ميثاق التربية و التكوين الذي أعدته لجنة ضمت آنذاك معظم التنظيمات السياسية و كافة المركزيات النقابية.

وقال البلاغ ذاته إن المتمعن في تركيبة المجلس الأعلى للتربية والتكوين لن يتوه كثيرا في مكوناته حتى يجد من له مصلحة في هذا القرار: أصحاب رؤوس الأموال المحلية و الأجنبية (وفي مقدمتهم Jacques Knafo أحد أكبر مالكي المدراس الخاصة في المغرب). و يندرج هذا القرار  في سياق تفعيل “الرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم 2015-2030” و هو آخر ما جد و استجد من المخططات النيوليبرالية التصفوية الهادفة  إلى تسليع التعليم عبر جعل المدرسة مقاولة والفاعل التربوي أجيرا يعيش الهشاشة (إقرار التعاقد) والتلميذ بضاعة رخيصة و طيعة في خدمة الرأسمال المحلي و الأجنبي. و يأتي مشروع القانون – الإطار للمنظومة التربوية كترجمة و أجرأة لهذا المخطط المخزني – النيوليبرالي.

وندد المصدر ذاته بهذا المخطط الذي وصفه بـ” التصفوي” والرامي إلى ضرب مجانية التعليم وحرمان أبناء الشعب المغربي من حقهم المقدس في ولوج التعليم العمومي.

ودعت شبيبة النهج الديمقراطي كافة القوى الديمقراطية و التقدمية و الشبيبة التعليمية إلى مواجهة هذه القرارات التصفوية عبر تشكيل جبهة وطنية “من أجل إسقاط مشروع القانون – الإطار للمنظومة التربوية و الدفاع عن تعليم عمومي مجاني و جيد للجميع”.

 


أيوقونة بريس جريدة إلكترونية