ريال مدريد – برشلونة : صدّق أو لا تصدّق الجمهور غاضب على حسين الجسمي

مرة أخرى خلق الفنان العربي الشهير رد فعل كبير وموجة غضب ضده مباشرة بعد نهاية مباراة:

# الكلاسيكو التي انتهت بغرق ريال مدريد، (4 – 0) وخلق ثورة عارمة من انصار الفريق بمطالبة الرئيس واعضاء المكتب والمدرب بالاستقالة.
ويعود سبب الانتقادات والاحتجاج الموجهة للجسمي هو أنه نشر تغريدة قبل المباراة يشجع فيها ريال مدريد بينما هو من مشجعي ومحبي برشلونة. وهنا يظهر ان الجسمي حاول اتباع آراء الجمهور التي سخرت منه في الأيام الماضية بعد احداث باريس ، وقالوا له ان اغانيه يتبعها ” الفأل السيء” ، وهذا ما تأكد بعد ان شجع ريال مدريد فانهزمت وحلت بها ازمة خطيرة.

وللتذكير غنى حسين الجسمي لبرشلونة ” حبيب برشلوني” في 2 مارس 2012 وخسر برسلونة أمام ريال مدريد ب 2 – 1 .

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية