رجل سلطة لا يحترم القانون

قرر المغرب تطبيق مدونة السير والتي تشكل مبادرة وطنية حقيقية تتوخى تكريس القيم المجتمعية والحضارية تتماشي مع التقدم في العالم.
وجاءت مدونة قانون السير الطرقي لترسيخ مبادئ احترام قواعد السير وفرضت غرامات ونظام النقط، وتنطبق هذه الغرامات على جميع السائقين دون تمييز لأن الهدف من إقرارها هو محاربة المخالفات المتعلقة بقانون السير أيا كان مصدره.
وهكذا فإن الشرطية والشرطي الظاهرين في الصورة يعتبران مخالفان للقانون والمفروض ان يطبق عليهما هذا الفصل:
خصم نقطتين:
●عدم احترام حق الأسبقية ؛
●تجاوز السرعة المسموح بها بما يفوق 20 كلم/س ولا يتجاوز 30 كلم/س ؛
●سياقة الدراجات النارية أو الدراجات الثلاثية العجلات بمحرك أو الدراجات الرباعية العجلات بمحرك، التي لا تتوفر على هيكل، دون استعمال الخوذة الواقية.
– المخالفات من الدرجة الثانية التي يعاقب عليها بأداء غرامة تصالحية وجزافية قدرها 500 درهم .
إنه من المفروض أن يكون رجال السلطة  مثالا ونموذجا لاحترام القانون بالنسبة للمواطن، قبل أن يطبق على الناس الغرامات والعقوبات،
والمفروض ان يعرف رجال السلطة أن القانون سلطة فوق الجميع.


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية