خطوات محمد السادس في نيجيريا تدفع صحافة “البوليساريو” لاتهام المغرب بـ”إبتزاز موريتانيا”

علقت الصحافة الجزائرية ومنها التابعة لـ”جبهة البوليساريو”، على خطوة ملك المغرب محمد السادس، لتوريد الغاز من نيجيريا عبر خط أنابيب، قائلة عنها إنها “خطوة ابتزازية لموريتانيا” التي أعلنت عن اكتشاف كميات هائلة من الغاز في مياهها الإقليمية.

وذكرت وكالة المغرب العربي للانباء التابعة لجبهة “البوليساريو” أن دافع المغرب لتوقيع هذه الاتفاقية هو مجرد لعبة سياسية، في إطار مساعي الملكية إلى تغير موقف نيجيريا من القضية الصحراوية، خاصة وأن المشروع المعلن من قبل الدولتين، يصطدم بواقع جغرافي وسياسي معقد، كطول الطريق الرابط بين نيجيريا والمناطق الصحراوية حيث يبلغ خط الأنابيب المفترض (2550 كلم)، مع مرورها من أربع دول ( بنين،النيجر،مالي، موريتانيا)، أما الخط الآخر فيبلغ طوله 3850 كلم، وهو طريق يربط بين عدة دول ( بنين، التوغو، بوركينا فاسو، مالي، السينيغال).

وتجدر الإشارة إلى أن الجزائر من أهم الدول المصدر للغاز في الوقت الراهن، كما يتوقع أن تنضم موريتانيا والسنغال لنادي الدول المصدرة للغاز في أكتوبر 2018، مع إمكانية الرفض المتوقع لمرور خط غاز من نيجيريا عبر بلدان مصدرة للغاز ( الجزائر / موريتانيا / السنغال)/

أيوقونة بريس جريدة إلكترونية